173 ألف كيلو وات سنويًا إنتاج محطة الطاقة الشمسية ببني سويف

173 ألف كيلو وات سنويًا إنتاج محطة الطاقة الشمسية ببني سويف صورة من المحافظة اثناء التفقد

قال المستشار هاني عبد الجابر، محافظ بني سويف، إن محطة الطاقة الشمسية بالمحافظة تنتج 173 ألف كيلو وات سنويًا توفر ما يعادل 258 ألف جنيه تكلفة استهلاك تيار، مشيرًا إلى وجود نظام مراقبة داخلي لمبنى محطة الطاقة الشمسية.

وأضاف عبدالجابر، في بيان إعلامي اليوم الأربعاء، أن النظام يقوم بحساب ناتج المحطة والفائض على مدار عدد ساعات عمل المحطة بشكل ميسر ومتابعة أعمالها لحظيًا، ويمكن عرضها على أي جهاز حاسب بمبنى الديوان العام، حيث تتم المحاسبة بنظام المقاصة والربط على أحمال المبنى على لوحة العداد الرئيسية وذلك بالأسعار السائدة.

وأكد المحافظ على أهمية نشر استخدام الطاقة المتجددة والصديقة للبيئة وتوفير الكهرباء بطرق غير تقليدية والعمل على ترشيد الاستهلاك واعتباره مشروعًا قوميًا، وذلك تماشيًا مع توجهات الدولة في البحث عن موارد وبدائل جديدة ونظيفة للطاقة وتلبية احتياجات التنمية من الطاقة وتنويع مصادرها والاستفادة المثلى من الموارد المتاحة.

وناقش المحافظ مع مدير المكتب الفني بالمحافظة المهندسة نهى خاطر، والمختصين المسؤولين، سير العمل بالمحطة والكميات المنتجة وكيفية تحميلها وربطها على الشبكة القومية للكهرباء وطرق احتساب ناتج الطاقة والفائض منها، وجدوى المحطة في توفير الطاقة للمحافظة، وإمكانية تعميمها على كافة المصالح الحكومية.

وأضاف المهندس محمود سعد، المختص بالمكتب الفني، أن المحطة تتكون من ألواح شمسية مصنعة محليًا من السيلكون متعدد التبلور قدرة 260 وات ومختبرة طبقًا للمعايير القياسية الدولية، بالإضافة إلى هياكل معدنية من الحديد المجلفن على الساخن ومصمم ليتحمل سرعة الرياح حتى 126 كم في الساعة، علاوة على مذبذب التيار ثلاثي الأوجه 380 فولت ومجهز بحماية لمواجهة زيادة الأحمال وارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الجهد.

ولفت سعد للعديد من المزايا التي توفرها المحطة من حيث سهولة أعمال الصيانة وتوفير مصدر دائم ومتجدد للطاقة نظرًا لتوافر الشمس طوال العام، مضيفًا أن العمر الافتراضي للمحطة 25 عامًا من إنشائها.

وأفاد الدكتور عاصم سلامة، نائب المحافظ، أن المحطة تأتي ضمن ملف التنمية المستدامة الذي تخطو فيه المحافظة خطوات جادة في عدد من القطاعات الحيوية والمجالات التنموية الهامة، تنفيذًا لرؤية مصر 2030، مشيرًا إلى أن المحافظ المستشار هاني عبدالجابر يتابع بشكل مستمر كل التطورات والمستجدات فيما يتعلق بالتنمية المستدامة، حيث يجري السير في أكثر من مجال، أهمها: مجالات الزراعة والصناعة والاستثمار والسياحة، لاسيما وأن بني سويف تمتلك العديد من المقومات والموارد والميزات التنافسية في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال تفقد المستشار هاني عبدالجابر محافظ بني سويف، غرفة عمليات المحافظة، حيث تابع منظومة العمل بمحطة إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية المقامة أعلى مبنى ديوان عام المحافظة بقدرة 173 ألف كيلو وات سنويًا، والتي توفر جزءًا كبيرًا من التعذية الكهربائية لإدارات ديوان عام للمحافظة، وتأتي ضمن خطة الدولة لترشيد استهلاك الكهرباء والاعتماد على الطرق البديلة لتوفير الطاقة.

الوسوم