ْ”هنظبطها”.. مبادرة لنشر الإيجابيات بين الشباب ببني سويف

ْ”هنظبطها”.. مبادرة لنشر الإيجابيات بين الشباب ببني سويف الدكتور أحمد الوكيل تصوير: محمود العميد

قال الدكتور أحمد عبد الوهاب الوكيل، من محافظة بني سويف، حاصل على على دكتوراة في علم النفس، وترخيص مزاولة مهنة العلاج النفسي من وزارة الصحة، إنه صاحب فكرة مبادرة بعنوان “هنظبطها”، وهو مسمى شبابي المقصود منه ” حياتك النفسية والإجتماعية للشباب هنظبطها.

“السوايفة” ألتقت به ليحدثنا عن الفكرة، وما الهدف منها، وهل يستفاد منها الشباب وتفاصيل اخرى جائت فى السطور التالية:

يقول الدكتور أحمد أن هذة الفكرة جائت لى خصوصاً بعد ما لاحظت فى الآونة الأخيرة إستخدام مجموعة كبيرة من الشباب وسائل التواصل الإجتماعي ” الفيسبوك وتويتر والواتس اب”، وأصبح الشباب من سن 16 سنه إلى 36 سنه فى حالة من اللامبالاة وعدم الإشتراك بإيجابية في فى تنمية المجتمع، مبيناً انه اقترح فكرة البرنامج لتوعية الشباب وإيجاد حلول لهم للإقلاع عن هذة السلبيات.

وأضاف الدكتور أحمد الوكيل، إنه أجتمع بمجموعة من الشباب داخل جامعة بني سويف، الفترة الماضية وتلاحظ ان مجموعة كبيرة من الشباب بكلية الإعلام لديهم الفكر الواعي الذي يدفعهم إلى الوعى بأهمية الحالة النفسية لهم لكي يبنوا مجتمعهم مشيراً إلى انه جائت الفكرة من خلال الإجتماع بالبدء بمناقشة الشباب فى مشكلاتهم مثل عدم التوافق مع البيئة الإجتماعية والمشكلات السلوكية مثل التدخين وتعاطي المخدرات والتعامل بين الجنسين والتفكير الزائد والقلق والتوتر والخجل الإجتماعي، والتكاسل والفوبيا بجميع أنواعها، والإكتئاب والتحصيل الدراسي وكيفية التغلب على هذة المشكلات.

وألمح الوكيل، انه توصل مع محمد الشريف نائب رئيس إتحاد شباب مصر بالحامعات المصرية، وأقترح ان صوت طلاب مصر”، يتبنى الفكرة ويوفر معدات للتصوير والإضاءة والمونتاج لكي يتم تصوير المبادرة وتقديم النصائح النفسية على هيئة فيديوهات يتم تقديمها وعرضها للشباب بلهجة بسيطة وميسرة وتذاع على صفحة صوت طلاب مصر على “الفيسبوك”، بالتعاون مع جمعية صوت المصريين التى تقوم بتوفير الكوادر البشرية المتخصصة في التصوير والإخراج، وإدارة صفحات الفيسبوك.

وأشار صاحب فكرة البرنامج، إلى انه تم عقد اجتماع مع فريق تم تشكيلة من صوت طلاب مصر بالجامعات الحكومية على مستوى الجمهورية وجمعية صوت المصريين بالمحافظة، وتم تسجيل 3 حلقات لعرضهم على الشباب الحلقة الأولى بعنوان ” الفرق بين الطبيب النفسي والمعالج النفسي”، والحلقة الثانية بعنوان ” المكياج النفسي” والهدف منها تحسين تعامل الناس والشباب مع بعضهم البعض من خلال أسلوب سهل بسيط يوضح الإجراءات التى من الممكن أن يقوم بها الإنسان لتحسين علاقتة بالأخرين ويظهر فى مظهر جيد، والحلقة الثالثة عن موضوع التهوات المعرفية، لتوضيح الأخطاء التى يفع فيها العقل البشري تجعلة يرى الحياة كأنها مأساه.

وأكد الوكيل، على انه يتم تصوير حلقات جديدة خلال الفترة القادمة وسوف يتم عرضها على “الفيسبوك” على صفحة “مستشارك النفسي”، وبتم إستقبال المقترحات لعناوين موضوعات لحلقات جديدة، مبيناً ان الفكرة والفيديوهات الخاصة بالثلاث حلقات نالت اعجاب الكثير من الشباب واعضاء هيئة التدريس المختصين فى علم النفس.

وطالب الوكيل، رؤساء الجامعات بعرض الفكرة والقاء محاضرات داخل قاعات الجامعات للإستفادة الكبيرة للطلاب وعقد لقاءات مفتوحة ويطرح الطلاب مشكلاتهم ومساعدتهم في حلها والإستماع اليهم بطريقة علمية إجرائيةن وتوفير الجهاتا لمعنية مطبوعات للمبادرة سواء كانت الكترونية او مطبوعة او مقروءة ويتم توزيعها على الشباب مما لا يستخدمون الإنترنت وكل هذا بالجهود الذاتية وتوزع مجاناً.

 

صفحة مستشارك النفسي على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/ahmed.elwekil88/?hc_ref=ARQWoCaXXjU_sKVsK0uosCMdisbXiEb5h4nRlwpyBt2BUeIMQDQRcD3MAMW-nqUDMnY&fref=nf

 

 

الوسوم