وكيل الصحة في حوار لـ”السوايفة”: استثناء الفقراء من رسوم التأمين بالمستشفى العام

وكيل الصحة في حوار لـ”السوايفة”: استثناء الفقراء من رسوم التأمين بالمستشفى العام
كتب -

حوارــ محمود العميد:

الدكتور عبد الناصر حميدة، من مواليد محافظة البحيرة عام 1961، شغل منصب مدير إدارة مكافحة الأمراض المعدية، ومدير إدارة الرعاية الأساسية، ثم مدير إدارة العلاج الحر، ومدير الإدارة الصحية، ومراجع جودة رعاية صحية حتى الآن، وعضو لجنة المنشآت الصحية بوزارة الصحة، ثم مدير عام الطب الوقائي بمديرية الصحة بمحافظة البحيرة، وحاليا يشغل منصب وكيل وزارة الصحة ببني سويف، خلفا للدكتور جمال الجوهري.

“ولاد البلد” التقت به ليحدثنا عن المنظومة الصحية في بني سويف، ومدى تقديم الخدمة الصحية للمواطنين، وهل يتم تطوير المستشفيات بصفة مستمرة، وإلى نص الحوار.

في خطوط عريضة، ما هو تقييمك لمنظومة الصحة ببني سويف؟

المنظومة الصحية في بني سويف تقدم خدمات صحية عديدة من خلال المستشفيات التابعة لمديرية الصحة، وعددها 10 مستشفيات، منها 6 مركزية، بالإضافة إلى المستشفى العام، و3 مستشفيات نوعية، وهي مستشفى الرمد ومستشفى الحميات ومستشفى الصدر ومستشفى التأمين الصحي ومستشفى الجامعة، وهناك مستشفيات وعيادات ومراكز أشعة ومعامل خاصة، وتشمل الخدمات التي تقدمها المستشفيات الإستقبال والطوارىء والمخ والأعصاب والأنف والأذن وعناية الأطفال والحضانات وخدمات جراحية والرمد وأمراض الباطنة، والنساء والتوليد وأمراض الروماتيزم والغسيل الكلوي والعلاج الطبيعي، بالإضافة إلى عدد من التخصصات المختلفة، علاوة على تنظيم الأسرة والعيادات الخارجية لجميع الأمراض، والفحوصات والمعامل والأشعة التشخصية والمقطعية والرنين المغناطنيسي، وكافة التحاليل من كيمائي وغيره، بالإضافة إلى وحدة قسطرة القلب بالمستشفى العام التشخصية والدوائية.

ماذا عن برنامج الرعاية الأساسية لغير قادرين؟
هذا البرنامج بدأ منذ عامين فى عام 2015، وتم تفعيله بصورة جيده في شهر مايو 2016، وهو من البرامج الممتازة، التي توفرها الدولة مجانا لمعالجة الفقراء وغير القادرين والأسر المستهدفة، تحت مظلة الضمان الاجتماعي، وتم إضافة مؤخرا الذين ينطبق عليهم برنامج “تكافل وكرامهة”، والبرنامج يشمل 27 وحدة صحية و4 مستشفيات هي المستشفى العام ومستشفى ناصر المركزي ومستشفى الفشن المركزي ومستشفى الرمد، ويتم تحويل الحالات لها، وإجراء جميع الفحوصات على المرضى، والكشف الطبي، والعلاج والعمليات الجراحية بالمجان أيضا، كما تم توقيع الكشف الطبي على 400 حالة شهريا، بالإضافة إلى تحويل 200 حالة لإجراء فحوصات وعمليات جراحية.

كم عدد الوحدات الصحية ببني سويف؟
لدينا 200 وحدة صحية موزعة على الإدارات الصحية بمراكز المحافظة السبعة، وتشمل مركز صحة أسرة ووحدات صحة أسرة ومراكز رعاية أمومة وطفولة، ويوجد قطاع خاص مرخص من وزارة الصحة ممثل في المستشفيات الخاصة.

هل سيتم نقل وعودة بنك الدم الإقليمى للمستشفى العام؟
لن يتم نقل بنك الدم من شرق النيل، لأنه يخدم كل مواطنين المحافظة، ولا يخدم مرضى المستشفى العام فقط، ولكن سيتم تطوير المستشفى العام، بحيث يصل مستواها لمستوى البنك الإقليمي، وهذا البنك يتوافر به جميع أنواع الدم بجميع الفصائل، ولكن أحيانا لايوجد به دم بعض الفصائل مثل الفصيلة A لأنه يعتمد على التبرع، وفي جميع الأحوال لا يتم تصنيع الدم.

لماذا تم فرض رسوم تأمين 300 جنيه على المرضى بالمستشفى العام؟
تم فرض رسوم 300 جنيه تأمين على المرضى فى حجرات العلاج الاقتصادي فقط، وهذه الغرف مكيفة وعلى أعلى مستوى، ويوجد بها شاشة عرض وتكييف وأجهزة كهربائية، وأساسيات عالية، مشيرا إلى أن بعض المرافقين للمرضى يقومون بإتلاف محتويات الغرفة وهي ملك المواطنين، ويسترد المريض الرسوم عند الخروج، وهذا المبلغ لا يحول دون دخول المريض، وتم فرضه على المقتدرين فقط، ولكن الفقير يتم الكشف عليه وتقديم العلاج له بالمجان، وهذا قرار وزير الصحة وتنفذه جميع المستشفيات.

ما خطة المديرية فى تطوير المستشفيات؟
التطوير يشمل البنية الأساسية وتطوير للخدمات الصحية وتنمية القوى البشرية والتجهيزات، وتوجد خطة لتطوير البنية الأساسية كمستشفى بني سويف العام، حيث تمت المرحلة الأولى من التطوير بتكلفة 100 مليون جنيه، شاملة بنية أساسية وتجهيزات، والمرحلة الثانية تكلف 185 مليون جنيه وبدأت في شهر أغسطس الماضي، وسيتم الانتهاء من المرحلة في شهر مايو المقبل، كما تم إحلال وتجديد مستشفى إهناسيا المركزي العام الماضي، وسيتم استلام المستشفى بعد مرحلة التطوير في شهر يونيو المقبل، بحسب الشركة المنفذة، كما تم إدراج مستشفى الفشن ضمن خطة التطوير، إضافة إلى تطوير مستشفى ناصر المركزي، وجاري إدراج مستشفى ببا ومستشفى سمسطا للإحلال والتجديد، وتوجد مستشفيات مدرجة في خطة التطوير، مثل مستشفى ناصر والواسطى سيتم تحويلهما إلى مستشفيات عامة، وتوفير جميع التخصصات والأقسام بهما بالإضافة إلى ماكينة غسيل كلوي ووحدة إشاعة رنين مغناطيسي، بالإضافة إلى زيادة عدد الأسره إلى 200 سرير، ويتم تجهيزهم الآن، والمستشفى العام أيضا مدرجة في خطة التطوير ويجرى حاليا تنفيذ المرحلة الثانية.

ما دور الرقابة الإدارية في المنظومة الصحية ببني سويف؟
الرقابة الإدارية لها دور عظيم في تحسين المنظومة الصحية، عن طريق المرور الدوري المفاجئ، والحملات المستمرة التي تكشف بعض الملاحظات، ويتم تلافي الملاحظات فورا، واتخاذ إجراءات تصحيحية، وبناء على توجيهات الرقابة يتم تجهيز حجرات العمليات في مستشفى بنى سويف العام، وإنشاء حجرات عمليات جراحة مخ واعصاب، ويتم اعتماد الوحدات الصحية لجودة الرعاية الصحية وتوفير تجهيزات لكافة الوحدات طبقا لمعايير الخدمة الصحية، وتوفير أدوية لهم بشكل كاف.

حدثنا عن حملة المسح الصحي الشامل للكشف عن فيرس سي بالمحافظة؟
حملة المسح الصحي الميداني بدأت في شهر فبراير الماضي، ومستمرة حتى نهاية هذا العام، ويتم المسح في 7 مراكز كل أسبوع، بداية من سن 18 فما فوق، وتم المسح والكشف بالمجان على المواطنين في 18 قرية حتى الآن، وسوف يتم إعلان النسبة النهائية للحالات الإيجابية والسلبية بعد الانتهاء من المسح، بناء على توجيهات الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، وتحت إشراف فريق من الإدارات الصحية والمديرية، وإشراف الدكتورة أمنية حسن، مدير الطب الوقائي بالمديرية، وهذه نقطة فارقة في المنظومة الصحية، والهدف إخلاء المحافظة من مرضى فيرس “سي”.

هل يوجد عجز فى الأطباء بالمستشفيات؟
بعض التخصصات في المستشفيات يوجد بها عجز، كما يوجد عجز في الأطباء في بعض الوحدات، وهذه عملية مستمرة، ولكن يتم سد العجز، ثم بعد ذلك يحدث عجز، وهي عملية غير ثابتة، وذلك لأن بعض الأطباء يحصلون على إجازات مرضية والطبيبات يحصلن على إجازة وضع، وهذه حالات مفاجأة، كما يوجد عجز أيضا فس التمريض نظرا لزيادة عدد الأسرة، وزيادة الخدمات في بعض المستشفيات كالمستشفى العام ومستشفى ببا المركزي، ولكن باقي المستشفيات عدد الممرضات بها متوفر.

لماذا لا يتم توفير قسم مخ وأعصاب بمستشفى ناصر المركزي؟
مستشفى ناصرالمركزي مدرجة في خطة التطوير وسيتم تحويلها إلى مستشفى عام، وسوف يتم توفير قسم المخ والأعصاب بها.

ما خطة المديرية في القوافل الطبية؟
القوافل الطبية توقفت لمدة شهرين، لعدم وجود تمويل، وجاء قرار من الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، باستئناف تنظيمها فى القرى الأكثر فقرا والأكثر احتياجا، لغير قادرين على مدار يومين أسبوعيا.

هل توجد رقابة على المراكز الطبية ومعامل التحاليل ؟
نعم تتم المراقبة يوميا وبصفة مستمرة، من خلال المرور المفاجئ على المعامل والمراكز الطبية غير المرخصة، ويتم إصدار قرار غلق لها، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على المستشفيات والمراكز الطبية التي يوجد بها مخالفات، وتدوين الملاحظات وإذا لم يتم تلافي السلبيات يتم إصدار قرار الغلق، وذلك بإشراف العلاج الحر بالمديرية.

كلمة أخيرة تطمئن بها مرضى بني سويف؟
المرضى أمانة في رقبة المسؤولين، من وزير الصحة والمحافظ والقيادة السياسية في الدولة، ونعمل بأقصى جهد لتحسين الخدمات الصحية، وتقديم خدمة علاجية للمرضى في وحدات ومستشفيات وزارة الصحة، ونسعى للقضاء على المعوقات كالنقص في القوى البشرية، ونحارب عدم توافر الميزانيات والموارد المالية، لأن الخدمة الصحية مكلفة ماديا، لأن الطبيب والممرضة يعملون مجانا، لكن من الصعب توفير المستلزمات مجانا، لأنها تشمل أفلام أشعة وصيانة أجهزة طبية ومحاليل ومستلزمات المعامل وأجهزة وماكينات، وأيضا عقود النظافة والصيانة مكلفة، ونناشد الأغنياء بالمساعدة لكى نتمكن من تسريع عملية الخدمات الصحية.

الوسوم