موظفوا التقاوي المؤقتون بـ ببا.. خدمة 20 عاماً والراتب 90 جنيهاً

موظفوا التقاوي المؤقتون بـ ببا.. خدمة 20 عاماً والراتب 90 جنيهاً احتجاجات موظفي إدارة التقاوي بمركز ببا علي عدم تعينهم

تسود حالة من الغضب بين موظفي قسم التقاوي الزراعية بمركز ببا التابع لمديرية الزراعة ببني سويف، المتعاقدون تحت بند عقود يومية مؤقتة، بسبب عدم تعيينهم حتي الآن، علي الرغم من عملهم بالقسم أكثر من 20 عاماً، وتقاضيهم مبلغ 90 جنيهاً شهرياً بواقع خمس جنيهات باليوم.

“ولاد البلد” رصدت واقع المشكلة مع العاملين بقسم التقاوي.

90 جنيهًا

يقول شعبان جابر ، 41 عاماً، إن مشكلة موظفي قسم التقاوي هو أن الراتب يتراوح ما بين 80و 90 جنيهاً فقط، متسائلاً هل يعقل أن يكون راتب موظف يعمل منذ أكثر من 20 عاماً، 90 جنيهاً يخصم منه الإجازات الرسمية والأعياد وأيام الجمعة والسبت.

ويضيف ماذا سأفعل بـ 90 جنيهاً في ظل هذا الغلاء، مطالباً الإدارة المركزية لقسم التقاوي بوزارة الزراعة بتثبيتهم.

150 موظفًا

ويتفق معه عماد عبد الحكم، 40 عاماُ، مضيفًا أنهم أكثر من 152 موظفاً متعاقداً يعملون في إدارة عبارة عن غرفتين فقط، ومطلوب حضورهم في الثامنة صباحاً والانصراف في الثانية ظهراً، ولا نمانع في ذلك، لكن أين المكان الذي يستوعبنا جميعاً، فأغلب العاملين من السيدات، والجميع يضطرون للجلوس في الشارع أمام الإدارة لإثبات وجودهم يومياً.

ويشير إلى أن الإدارة الزراعية أصدرت قراراً بنقلهم إلي الجمعية الزراعية، ولكنها لم تستطع استيعاب هذا العدد، فرفضت القرار، وطلبت منهم المغادرة.

ويتابع: تم التعاقد معي في 1 أغسطس 1998 بعقد يومي، منذ ذلك الوقت عملت في فرز القطن وإعطائه درجات، وانتقاء الحشائش الغريبة من المحصول، وإنتاج القمح والذرة وتوزيعها، وسافرت لمأمورية في شرق العوينات تبع الإدارة، كل هذا ولم يتم تعيني بعقد مثبت حتى الآن.

لا استجابة

وتضيف مروة أحمد، 35 عاماً، سمعنا وعوداً متكررة بالتعيين، ولم يتحقق منها شئ، مطالبة بالنظر اليهم بعين الرحمة، فهم يعملون منذ 20 عاماً مثل الموظفين المثبتين بمقابل 90 جنيهاً، ونتحمل هذا المكان الضيق على الرغم من إنه لم يستوعبنا على أمل تعييننا بمرتب ثابت.

وتتابع ايضاً انهم حاولوا التواصل مع المسؤولين بالزراعة، ولكن لم يسمعهم أحد.

ويضيف حجاج عبد العظيم، 39 عاماً، “يرضي مين إني اشتغل طول الشهر وفي الأخر أقبض 90 جنيه، هتتصرف علي البيت ولا المدارس ولا الإيجار”

ويذكر محمد عمارة، 41 عاماً، سمعنا وعوداً متكررة بالتعيين، ولم يتحقق منها شئ، مما دفع عدداً كبيراً منا للسفر والعمل في شرق العوينات في الصحراء، ولكننا فوجئنا أن العمر يتقدم بنا ولم يتم تعيينا حتى الآن.

جنيهان زيادة

ويوضح عمارة أنهم قبل ثورة 25 يناير  2011، كانوا يتقاضون ثلاث جنيهات لليومية، وبعد الثورة ونتيجة تنظيم وقفات إحتجاجية، أصبحوا يتقاضون خمس جنيهات لليومية، فأصبحت الشهرية 150 جنيهاً، وبعد خصم أيام العطلات والأجازات الرسمية أصبحت الشهرية 90 جنيهاً.

ويضيف جمال عبد الرحيم، 41 عاماً، مضطرون للانتظار، والحضور والانصراف في مواعيد عملنا الرسمية، رغم كل وعود التعيين الكاذبة التي سمعناها، أملا في فرصة التثبيت، وزيادة الراتب بما يكفي الأسرة، وخوفاً من الفصل.

ويشير أحمد عمرو، 35 عاماً، إن العاملين في قسم التقاوي عددهم 152 موظفاً علي مستوى مركز ببا، و600 علي مستوى المحافظة، وجميعهم يعانون من نفس المشكلة، عدم التثبيت، مشيراً إلي أن عملهم هو اعتماد التقاوي، وفحصها قبل تسليمها للمزارعين، متساءلًا كيف لرب أسرة أن يعيش بـ 90 جنيهاً فى الشهر لأكثر من 20 عاماً؟

وتابع أنهم قابلوا هشام سليم، نائب البرلمان بمركز ببا، ووعدهم بمساندتهم للحصول على حقوقهم وتصحيح أوضاعهم المالية، والعمل على تثبيتهم.

“ولاد البلد” توجهت إلى قسم التقاوي بمديرية الزراعة بالمحافظة، ولم تتكمن من مقابلة  مسؤول القسم، ولكن مصدر بالقسم رفض ذكر اسمه، ذكر أن حل المشكلة ليس من اختصاص المديرية ببني سويف، ولكن في يد الإدارة المركزية لإنتاج التقاوي بوزارعة الزراعة.

 

الوسوم