محافظ بني سويف ورئيس الجامعة يفتتحان مركز التطوير المهني

محافظ بني سويف ورئيس الجامعة يفتتحان مركز التطوير المهني صورة اثناء الافتتاح

افتتح المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف والدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بني سويف، اليوم الاثنين، مركز التطوير المهني (uccd ) بمعهد المشروعات الصغيرة شرق النيل، الذي تموله تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتنفذه الجامعة الأمريكية، بحسب بيان صادر عن المحافظة اليوم.

ويهدف المركز إلى تنمية مهارات الطلاب المهنية ورفع قدراتهم ودعم تنافسيتهم في مجالات التوظيف، وبما يواكب متطلبات سوق العمل المحلي والخارجي ،وذلك في حضور: شيري كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، وفرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور أشرف حاتم، مستشار الجامعة الأمريكية.

وأعرب المحافظ عن سعادته بالمشاركة في افتتاح مثل هذه المشروعات، التي تستهدف رفع القدرة التنافسية لطلاب الجامعة والخريجين في مجالات التوظيف وفرص العمل، بما يضمن ربط التعليم الجامعي بسوق العمل ويحقق المعادلة الأهم في نجاح وعوائد المنظومة التعليمية.

وتابع أن المشروع يهدف إلى تعزيز فرص تطوير المنهج التعليمي ودعمه بالوسائل والأدوات التي تساهم بفاعلية في الارتقاء به، ويعزز أيضا من فرص التوظيف المتاحة أمام الشباب وتنوعها واتساع نطاقها إلى ما هو خارج السوق المحلي، ويعزز من فرص العمالة المصرية وإكسابها السمعة الطيبة في مجال الكفاءة والتطور المهني.

وأشار محافظ بني سويف، إلى أن هناك عدد من المبادرات التي تعتزم المحافظة تنفيذها بالتعاون مع الجامعة والجهات المعنية والمتخصصة وشركاء التنمية المتنوعين، في مجالات رفع القدرة المهنية ودعمها بما هو حديث وعملي، وفي مجال إتاحة وتوفير فرص تشغيل أكثر ومتنوعة أمام الطلاب والخريجين سواء الجامعيين أو غيرهم في المدارس الفنية والمهنية، من خلال تحقيق حلقة وصل ذات عوائد على الطلاب وعلى المواطنين، وتوفير عمالة مدربة وذات كفاءة مهنية عالية.

وقال رئيس جامعة بني سويف، إن المركز يمثل دعما قويا في مجال تأهيل الشباب الجامعي لسوق العمل، من خلال أنشطة وبرامج تدريبية لتنمية مهارات الطلاب، وهو مايعد مواكبا لفكر وخطة الجامعة في هذا المجال، ويخدم أيضا جهود الجامعة المجتمعية في دعم مجالات إدارة الأعمال والتعليم المهني وتعزيز فرص الشباب في الحصول على فرصة عمل مميزة.

وأعرب الدكتور فرانسيس رئيس الجامعة الأمريكية عن سعادته بالتطور الملحوظ الذي شهدته محافظة بني سويف منذ زيارته لها منذ أكثر من عقدين، حيث زار عددا من معالم المحافظة السياحية والأثرية والتاريخية، موجها الشكر لوزارة التعليم العالي والبحث العملي لتسهيل إنشاء هذه المراكز بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.:

وأشار إلى أن مركز التطوير المهني بجامعة بني سويف سيقدم خدمات مماثلة لخدمات مركز الجامعة الأمريكية بالقاهرة، منوها عن أهم العوائد لهذه المراكز، خاصة في مجال الحصول على فرص عمل واعدة، ومساعدة الموظفين الموهوبين على التطور.

ولفت إلى دور الجامعة الأمريكية في دعم وظائف هذه المراكز مثل المساهمة في تأهيل الشباب والخريجين وإكسابهم مهارات مهنية متنوعة وبرامج تدريب تقني على ريادة الأعمال، والذي يساهم في استدامة الخدمات المهنية.

وأوضحت شيرى كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر (usaid) أن المشروع يتم تنفيذه في الجامعات المصرية بالشراكة مع وزارة التعليم العالي والجامعة الأمريكية بالقاهرة لمساعدة الطلبة على إيجاد فرص عمل، وربط التعليم الجامعي بسوق العمل والمساهمة في خلق فرص للتوظيف جديدة، والتي تعود على المجتمع “خاصة بصعيد مصر “بالعديد من الفوائد أهمها الحد من البطالة من خلال إتاحة فرص عمل متنوعة ومتميزة، بالتوازي مع تأهيل الشباب الخريج لها.

ومن ناحيته أبدى الدكتور أشرف حاتم، مستشار الجامعة الأمريكية، سعادته لوجوده بمحافظة بني سويف وجامعتها والتعاون المشترك في افتتاح المركز والذي يعد دعما واضحا في مجالات تشغيل الشباب، مشيدا بجهود جامعة بني سويف في هذا المجال.

وتفقد المحافظ ومرافقوه مكونات وتجهيزات المركز، حيث أعرب المحافظ عن تقديره للمستوى المتميز لتجهيزات المركز، وأنه سيكون بمثابة دعما فعليا للطلاب والشباب، مطالبا كل الشباب بتحقيق أفضل استفادة من هذا الصرح والدعم الكبير في مجال ريادة الأعمال وفرص العمل.

الوسوم