قادة المسقبل يصل بني سويف، والمحافظ يطالب بتمكين الشباب وسد الفجوة

قادة المسقبل يصل بني سويف، والمحافظ يطالب بتمكين الشباب وسد الفجوة
كتب -

بني سويف – عبير العدوي

نظم فريق مشروع قادة المستقبل أولى مؤتمراتهم الجماهيرية ببني سويف، اليوم الخميس، في قاعة المسرح الكبرى بقصر ثقافة بني سويف، بحضور المستشار مجدي البتيتي محافظ بني سويف الدكتور أمين لطفي رئيس جامعة بني سويف، والمستشار غبد الغني الهندي رئيس مشروع قادة شباب المستقبل، علاوة على القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة والعديد من المشايخ والقساوسة.

أوضح عبد الغني الهندي، رئيس المشروع، أن الهدف الأساسي من مشروعهم الذي تشرف عليه رئاسة الجمهورية، هو التواصل مع جيل من الشباب قادر على فهم معنى العمل الخدمي والتنموي، والبناء والتطوع. وأضاف المستشار مجدي البتيتي، محافظ بني سويف، أنه أن الأوان لخلق شبكة أمان اجتماعية وثقافية وتنويرية تكون ركيزتها الشباب، الذي استطاع أن يبهر العالم بثورتين، وأنه أن الأوان لإعطائهم الفرصة وعدم تهميشهم، مؤكدًا أن تمكين الشباب أصبح مشروعاً قومياً يجب الوصول اليه وحصد نتائجه وغاياته، ولا نقلل من شأنه.

وتحدث الدكتور أمين لطفين رئيس جامعة بني سويف، عن فجوة التوقعات التي أصابت الشباب الذي خرج في الثورة، مشددًا على ضرورة تضييق هذه الفجوة والقضاء عليها، ومؤكدًا أن الشباب مازال منتج تحت التشغيل، ويجب الانتهاء من المرحلة الانتقالية بأقصى سرعة حتى نتلافى أي سلبيات ويتم الدفع بطاقات الشباب في العمل. وأكد “لطفي” على أن خارطة الطريق أنتجت دستور قوي وسيشعر المواطن بفاعليته فور تطبيقه. وطالب “لطفي” بتغليب المصالح العامة على المصالح الخاصة، واستيعاب الشباب بكافة تياراته، لافتًا إلى أنه عاصر أربعة أنظمة، وأنه جاء إلى منصبه كرئيس لجامعة بني سويف مع ثورة 25 يناير، وكان أول رئيس جامعة منتخب لها، كمطلب من مطالب الثورة.

وأوضح رئيس المشروع، عبد الغني الهندي، أن أعضاء اللجنة المركزية والمؤسسين بالمشروع 7 أفراد، وتشرف عليهم مؤسسة الرئاسة، ووجه الشكر لقطاع المقاولين العرب والمهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان، لتبنيهم المشروع، وتوفير وسائل الانتقالات لهم. وأضاف محمود عفيفي وبلال حبشي أعضاء اللجنة المركزية بمشروع قادة المستقبل، أن فكرة المشروع تولدت لديهم أثناء مشاركتهم في الحملة الوطنية للتعريف بالدستور، وكان الدافع هو جذب الشباب للمشاركة، وتم عرض فكرة المشروع الأستاذة سكينة فؤاد مستشارة رئيس الجمهورية، وتبنى المستشار عدلي منصور الفكرة بنفسه. وأضافا بأنهم سيقومون بعرض المشكلات والتواصل من خلال الشباب لحلها في المحافظات وقراها.