في شم النسيم.. إقبال كبير من “السوايفة” على الأسماك المملحة و”الرنجة” تكسب

في شم النسيم.. إقبال كبير من “السوايفة” على الأسماك المملحة و”الرنجة” تكسب إرشادات لسلامة الرنجة والفسيخ
بدأت الحدائق والمنتزهات العامة ببني سويف، صباح اليوم الأثنين، تستقبل مرتاديها احتفالًا بأعياد الربيع وشم النسيم، وسط تأمين وانتشار عربات الإسعاف بالميادين والحدائق العامة.

 “ولاد البلد” ترصد تلك المظاهر.

يقول أيمن صفوت، عامل بمحل أسماك مملحة، إن الإقبال على الشراء هذا العام أفضل بكثير من العام الماضي، على الرغم من ارتفاع الأسعار، إذ وصل سعر كيلوجرام الرنجة 22 جنيهًا، لافتًا إلى أن الأسعار تتفاوت بتفاوت حجم الأسماك.

ويقول أحمد سيد، صاحب محل، إن سعر الرنجة هذا العام يختلف باختلاف أحجامها، فالكبير منها يبلغ 22 جنيها، والوسط 20جنيها، كما أن الموسم بدأ منذ مطلع الأسبوع الحالي.

ويضيف: الاحتفالات بدأت هذا العام مبكرًا، والإقبال على الرنجة يستمر طول العام، ولكنه يزداد أيام شم النسيم، والإقبال على الرنجة العادية أكبر من الإقبال على الرنجة المجمدة.

“صفاء”، ربة منزل، فضلت عدم ذكر اسمها كاملًا،  تقول إنها لا تشتري الرنجة كثيرًا لأنها الوحيدة التي تحب تناولها من بين أفراد الأسرة، وأن زوجها وأولادها يرفضون تناولها تمامًا، لذلك يكون شم النسيم بالنسبة إليهم كأي يوم عادي.

أما أم سيد، ربة منزل، تقول إنها تشتري الرنجة دائمًا، لأن الجميع يحبون تناولها، وفي يوم شم النسيم تعد فرحة، وتأخذ أولادها وزوجاتهم للاحتفال به في أي حديقة، فتكون فرصة للفسحة واللعب للأطفال.

أم سيد بجانب حرصها على شراء الرنجة والفسيخ لهذه الرحلة؛ هي لا تنسى تجهيز حلة محشي ورق العنب.

ويرى أحمد سعد، موظف، أن الشعب المصري معروف بحبه للرنجة والفسيخ، وخاصة السيدات، حتى  في الأوقات غير شم النسيم أو الأعياد تجدهم يشترون الرنجة، لكن يكون الاهتمام الأكبر بشرائها في يوم شم النسيم، مضيفا: أحرص على الاحتفال باليوم مع أولادي وزوجتي آخر النهار للتنزه في الحدائق أو الملاهي.

وبدوره يقول حسين محمد، مدرس تاريخ بالمعاش، إن شم النسيم عادة مصرية قديمة، واسمه عند قدماء المصريين يرمز إلى بعث الحياة، إذ كان المصريون يعتقدون قديمًا أن بدء خلق الإنسان كان في هذا اليوم، لكن مع تطور الزمن حرف الاسم، وأضيف إليه كلمة “النسيم” نظرًا لاعتدال الطقس في هذا الوقت، وبدأ فصل الصيف، كما أن الليل والنهار يتعادلون في هذا التوقيت.

ويضيف أنه اعتاد شراء الزهور لزوجته في هذا اليوم من كل عام منذ زواجه، كما يحرص على اصطحاب أولاده ومنحهم نزهة لكن من دون شراء رنجة، لأنهم لا يفضلون تناولها.

بينما بدأ مسؤولو المحافظة استعداداتهم لأعياد الربيع ويوم شم النسيم مبكرًا، وفي تصريحٍ خاص لـ “ولاد البلد”، قال العقيد محمد محفوظ، رئيس مباحث التموين ببني سويف، إن الأمن كثف الحملات على الأسواق ومحلات الأسماك المملحة، كما بدأت الحملات على مدار أمس الأربعاء واليوم الخميس.

 

 

الوسوم