في أول يوم رئاسي .. السوايفة يعبرون عن فرحتهم برئيسهم في تجمعات المقاهي العامة

في أول يوم رئاسي .. السوايفة يعبرون عن فرحتهم برئيسهم في تجمعات المقاهي العامة
كتب -

بنى سويف ــ أحمد بهلول العربي: 

تجولت عدسات السوايفه بين أهالي القرى والمراكز لسماع أراء المواطنين أثناء متابعتهم لإجراءات ومراسم أداء الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السيسي لليمين الدستوري، الجميع أراد أن يوجه كلمه للرئيس في أول لحظات توليه الحكم.. وكانت المقاهي أبرز أماكن التجمعات التي التقى عليها الأصدقاء للاستماع إلى مراسم تسليم السلطة.

البداية من مركز إهناسيا غرب بني سويف مع المواطن محمود الكفراوي، الذى قال أن عبء الرئاسة ليس بالأمر الهين، وعلى الرئيس السيسي أن يتحمل ويحمي مصر وأرضها بعد أن أعادها الله إلينا، وبعدما كانت على شفا ضياع.

وأضاف المهندس أحمد عبد الغني، باحث حقوقي، أنه انبهر بمراسم التسليم وأداء اليمين الدستوري وكم الحاضرين وأعداد الوافدين، مؤكداً أن ذلك يدل على شيئ واحد وهو عظمة هذا الوطن وقوة شخصية رئيسه. وحذر السيسي من المتسلقين وأصحاب المصالح والإنتهازيين، مطالباً إياه بمراعاة الله في مصر وشعبها، وأن يهتم بالفقراء وينتشلهم من القاع إلى القمة، لا من القمه إلى القاع، لأنهم هم الأولى باهتمامه.

ويضيف محمود أبو سريع أن مراسم التنصيب لا تخرج إلا من بلد بحجم ومكانة مصر ورئيسها، مؤكداً أنه يثق كل الثقة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، داعياً الله أن يوفقه إلى مافيه الخير.

وأعربت السيدة جانيت أنطوان حنا، عن سعادتها بما تم من مراسم الانتخابات وتنصيب الرئيس وعدد الحاضرين، ودعت الله له بالتوفيق وأن يحفظه الله لمصر وأهلها.

ويضيف عبد الله سعيد مصطفى، سائق، أنه يحلم بأن تتساوى الناس جميعاً أمام القانون وأن تتحقق العدالة الاجتماعية، وأن يهتم بالطرق والفقراء والمساكين، مهنئاً مصر برئيسها. وأكد على أن السيسي كنز لابد من الحفاظ عليه.

وفي ختام الجولة التقت “ولاد البلد” بأحد المواطنين يعاني من مشكلات في النطق، إلا أنه أصر على أن يشارك المصريين الفرحة ويشارك كاميرات “ولاد البلد” رصدها، قائلاً، في جمل صعب فهمها، أنه يحب السيسي وأشار مطولاً بعلامة النصر، واضعاً يده على قلبه، وقال مصر والسيسى في القلب.