“عزة” تستغيث: أعاني من أورام في الركبتين منذ 4 سنوات ولا أملك تكاليف العلاج

“عزة” تستغيث: أعاني من أورام في الركبتين منذ 4 سنوات ولا أملك تكاليف العلاج عزة رفعت - تصوير: محمود العميد

تعاني عزة رفعت، 42 عاما، مقيمة بمساكن الإيواء في مركز ناصر بمحافظة بني سويف، من ورم في ركبتيها منذ 4 أعوام، وتطور الأمر معها حتى أصبحت لا تستطيع السير على قدميها، وتناشد المستشار هاني عبد الجابر، محافظ بني سويف، وكذلك أهل الخير لمساعدتها لإجراء عملية جراحية واستئصال الورم.

بداية المرض

تقول عزة إنها متزوجة ولديها محمد 8 أعوام وهدير 13 عاما، وبدأت معاناتها مع أورام ركبتيها منذ 4 أعوام، حيث بدأ بشكل صغير ثم أخذ حجمه يكبر منذ عام وهو ما جعلها لا تستيطع الحركة حاليا، مشيرة إلى أنها قامت بإجراء الكشف على ركبتيها عند طبيب متخصص بمديرية الصحة بالمحافظة، وأفاد أن الورم لا بد من استئصاله، وقام بتحويلها إلى مستشفى الزيتون التخصصي بالقاهرة، لإجراء عملية استئصال للورم، وتحليل عينة منه، لتحديد نوعه.

وتضيف عزة، أنها ذهبت لمستشفى الزيتون التخصصي لإجراء الفحوصات والتحاليل والأشعة استعدادا للعملية الجراحية، مشيرة أن الطبيب المتخصص بالمستشفى طالبها بشراء مستلزمات طبية تقدر بــ5 آلاف جنيه، بالإضافة إلى أن العملية ستكلفها 20 ألف جنيه، ولا تملك هذا المبلغ.

عزة وبجوارها ابنتها المصابة بشلل حركي – تصوير: محمود العميد
شلل حركي

وتتابع، أن ابنتها هدير ذات الـ13 عاما تعاني من شلل حركي وضمور في المخ، وزوجها لا يستطيع العمل نظرا لإصابته بمرض سلس البول وكسر في الحوض، وليس لديهم مصدر رزق سوى معاش قدره 420 جنيها، كما تحصل على 320 جنيها مساعدة من الشؤون الاجتماعية لابنتها التي تعاني من شلل حركي وضمور في المخ، وتحتاج لمصروفات يومية مرتفعة لأنها ترتدي “بامبرز”، ولا تأكل غير زبادي وعصائر.

وتوضح أم محمد، أنه رغم مرضها إلا أنها تقوم بطهي الفول المدمس لبيعه، لتساعد زوجها في الإنفاق وتحمّل أعباء المعيشة، رغم أنها تعاني من مرض السكر والضغط، وضعف الإبصار في العين اليمنى أيضا.

وتناشد عزة رفعت أهل الخير، لمساعدتها لإجراء العملية الجراحية وتوفير الأدوية اللازمة لها، كما أنها تحتاج مساعدة مالية أيضا لابنتها التي تكلفها يوميا ما يزيد عن 30 جنيها لـ”البامبرز والعصائر والزبادي”، بالإضافة لمصروفات الأدوية الخاصة بزوجها أيضا، وهو ما يمثل عبئا عليها.

الوسوم