صور| “نصائح سحرية لحل المشكلات الزوجية” محاضرة بثقافة الفشن

نظم بيت ثقافة الفشن، الخميس، محاضرة بعنوان “نصائح سحرية لحل المشكلات الزوجية”، بإشراف سيد أبو زيد، مدير الثقافة، وتحت رعاية الفنان أحمد سوكارنو، مدير عام فرع بنى سويف، بحضور مجموعة من السيدات المتزوجات.

وقدمت دكتورة عفاف الزغبى، أستاذ الأخصائي النفسي بتجارة الفشن، ودكتوراة في التنمية البشرية، 10 نصائح بحضور “السوايفة” لحل المشكلات التي تتخلل العلاقة الزوجية، وكيف يمكن حلها بطرق ذكية وفقا لأطباء علم النفس.

وأضافت زغبى، من النصائح التي يجب أن تراعي فى الحياة الزوجية حتى تستمر، إنه أثناء الجدل بين الزوجين، يحاولا الجلوس على أريكة مريحة أثناء جدالهم، لإن ذلك يؤدى إلى الراحة النفسية ويخف من إحتدام المشكلة وإتساعها، لأفتة أما الجلوس على كرسي خشبى يؤدى إلى الإنفعال اللاشعورى، ويزيد من حدة الجدال بين الزوجين.

وتقول دكتورة عفاف، بدلًا من قول “أنت فعلت كذا” مشيرة للزوج فيشعر بالإتهام له، على الزوجة أو الزوج قول “عندى شيء أريد أن أشاطره معك”، وقتها يشعر الطرف الآخر بالهدوء والأمور تنصلح.

وتبين على الطرفين أخذ هدنة من الجدل، على أن يتم تحديد مهلة زمنية، فمن الهام أن يهدأ الزوجين بعيدًا عن بعضهما، وتحديد إذا كان الطرفين فى حالة شديدة من الغضب.

وتنصح أستاذ الإجتماع، إن من الخيارات الجيدة لتنيفس الزوجين عن غضبهم، القيام ببعض التمارين الرياضية مع بعضهم، أو ممارسة رياضة الجرى، حيث تعد تلك من الوسائل الأمنى للتنفيس عن الغضب.

وتشير ما تفعله اليدين عند التلامس من تراجع حدة الخلاف بين الزوجين وأثره السحري، مبينة أنه عند إمساك الزوجين بيد بعض قبل البدء فى خلاف معين أو عند التعرض لمشكلة، فإن ذلك يلطف الجو بينهما، وسيكون من الصعب بعدها رفع أحدهما صوته بعدها.

“أنت دائمًا تفعل كذا”، فلماذا لا نغير هذه النبرة بقول “لماذا تفعل كذا ونوجه السؤال بطريقة مختلفة”، وإذا رغبت في طرح مشكلة معينة مع شريك حياتك، فلا بد من تخصيص وقت معين للجلوس سويا وطرحها، ويجب تجنب التحدث فى الأمور الهامة والمعلمة قبل الذهاب للنوم، فإن ذلك قد يزيد من الأمور سوءًا وتعقيدًا، فعليهم التأكد من عدم وجود ضيق أو خلاف عنذ الذهاب إلى الفراش.

وتوضح من الأمور الهامة والتى غالبًا ما تزيد من تعقيد الخلافات بين الزوجين، الأسرع في الرد أو إتخاذ القرار، فعند الغضب تجتاح المشاعر السلبية بين الزوجين، وتجعلهما يقرران أو يقولان ما يندما عليه لاحقًا، إذا يجب أخذ القليل من الوقت للتفكير فيما يجب فعله أو قوله.

فستطرد قائلة، يجب وضع قواعد معينة يتم إتباعها عند الجدال أو الخلاف، فلا يجوز إستخدام الألفاظ البذيئة أو إستخدام العنف أو غيرها من القواعد التي يجب على الزوجين إتباعها عند الجدال، وتجنب التنفيذ عن المشكلات بين الزوجين لأحد الأصدقاء مهما بلغ قربه من أحدهما، لأن هذه الأمور تعتبر شخصية وخاصة بين الزوجين فقط، وأي تدخل من الأصدقاء قد يؤدى إلى تصاعد الخلاف بين الزوجين.

الوسوم