صور| محافظ بني سويف يفتتح مشروعات خدمية بمركز الفشن

صور| محافظ بني سويف يفتتح مشروعات خدمية بمركز الفشن زيارة المحافظ لمركز الفشن
كتب -

زيارة المحافظ بمركز ومدينة الفشن

زار المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، مركز ومدينة الفشن أقصى جنوب المحافظة، اليوم الأحد، حيث افتتح وتفقد عددًا من المشروعات بتكلفة 22 مليون و200 ألف جنيه، في قطاعات التعليم والطرق والصحة، ومياه الشرب والصرف الصحي والتضامن الإجتماعي، والتي ستخدم عددًا من قرى المركز يتجاوز الـ10 قرى، وعزب وتجمعات، فضلاً عن سكان المدينة، وذبك حسب بيان صادر من المحافظة.

وتأتي هذه الافتتاحات في إطار تنفيذ خطة الدولة لدعم القرى وتحسين مستوى معيشة المواطن البسيط، وضمن برنامج مركز الفشن للإحتفال بالعيد القومي للمحافظة، حيث أصبح من التقاليد المعهودة في بني سويف في هذه المناسبة لتكون شاهدة على دخول عدد من المشروعات للخدمة، وتطويرًا في مستوى الخدمات التي تهم المواطن في حياته اليومية.

وكان في استقبال المحافظ، النائبان جمال هندي، على أبو دولة، عضوي مجلس النواب، والمحاسب عادل ضيف الله، رئيس المدينة، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة، في مشهد اعتاد الجميع أن يشاهدوه المحافظ، والنواب في كل المناسبات التي تهم المواطن، وللتعاون في النهوض بمستوى الخدمات والمرافق وتحقيق تنمية متكاملة ومستدامة ضمن الخطة التي يشرف عليها بنفسه المحافظ في إطار خطة الدولة وتوجيهات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، الذي يوجه دائمًا بتسريع وتيرة التنمية في الصعيد.

افتتاح عدد منشآت تعليمية

وبدأ المحافظ، بافتتاح المدرسة الثانوية المشتركة، بقرية دلهانس، المقامة على مساحة 6300 مترًا، بتكلفة ملايين و900 ألف جنيه، وتتكون من 18 فصلاً و2 معمل كمبيوتر و2 معمل علوم، ومكتبة وغرفتين للمجالات و5 مكاتب إدارية وقاعة متعددة الأغراض، حيث تمثل المدرسة إضافة جديدة لمنظومة التعليم بالقرية في المرحلة الثانوية، وتخدم 166 طالبًا وطالبة من قرية دلهانس والقرى المجاورة لها، ومما يخفف من المشقة على طلاب الثانوية وعن كاهل الأهالي ويخدم المنظومة التعليمية بالقرى.

وعقب الافتتاح تفقد المحافظ، عددًا من فصول المدرسة، والتقى بعض الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس بالمدرسة، واطمأن منهم على سير العملية التعليمية بالمدرسة، ومؤكدًا على ضرورة الاهتمام بالشباب وغرس مفاهيم الأنتماء وحب الوطن منذ الصغر، مطالبًا الطلاب بالاهتمام بنظافة وصيانة المدرسة والحفاظ على مرافقها.

واستمع المحافظ، لعدد من المواهب بالمدرسة، موجهًا سهام يوسف، وكيل مديرية التربية والتعليم، بحصر المواهب بالمدارس لتشجيعها وتنميتها وتحفيزها، مؤكدًا على أنه سيتم اطلاق مبادرة على مستوى المدن والقرى والعزب تستهدف إنتقاء الموهوبين ودعمهم ليكونوا سواعدًا وداعمًا ورقمًا محوريًا في تحقيق ريادة وتقدم الوطن في كل المجالات، والمساهمة في تطوير والنهوض بالمجتمع السويفي على كل المستويات.

وشهدت الزيارة افتتاح المدرسة الإبتدائية المشتركة “2”، بقرية أبسوج، على مساحة 1750مترًا، وتكلف إنشاؤها مليون و500 ألف جنيه، وتضم 7 فصول، و5 معامل ومكتبة ودورة مياه وغرف مدرسين وإدارة، وتخدم المدرسة ما يقرب من 900 طالبًا وطالبة من أبناء القرية، بجانب افتتاح مدرسة جزيرة الوكيلية الإعدادية، بالشراهنة، على مساحة 2850 مترًا، بتكلفة 2.5 مليون جنيه، وتتكون من 6 فصول دراسية، ومعملين للكمبيوتر والعلوم، ومكتبة، ودورة مياه، وغرف مدرسين وإدارة، وتخدم المدرسة 216 طالبًا وطالبة من أهالي القرية.

كما افتتح المحافظ، أعمال تطوير طريق كوبري ماركو/الموقف، بطول 1.2كم، بتكلفة 1 مليون و700 ألف جنيه، بعد توسعته وتأهيله وإعادة رصفه ليصبح متوسط عرضه 7 أمتار، ويخدم مدينة الفشن والقرى المتاخمة لها مثل “الشقر وماركو” وغيرها من القرى، وذلك ضمن خطة المديرية لنشاط الرصف للعام المالي 2017/2108،حيث أوضح المهندس ناصر فراج، مدير الطرق والنقل، إن طول الطريق المدرج بالخطة كان 800 مترًا فقط، وتم زيادته بمقدار 400 متر إضافية ليصل طول الطريق الإجمالي إلى 1200 متر، حيث تم توسعة الطريق وإزالة الإشغالات من على الجانبين ليصل متوسط عرض الطريق إلى 7 أمتار بزيادة مترين عن عرضه القديم والذي كان يبلغ 5 أمتار.

وافتتح المحافظ، مبنى التضامن الاجتماعي الجديد بمدينة الفشن، بتكلفة 1 مليون و600 ألف جنيه، من خطة وزارة التضامن، حيث يقدم المبني خدمات وأنشطة التضامن الاجتماعى لمواطني مركز ومدينة الفشن، من مساعدات ضمانية ومشروعات للأسر المنتجة ومساعدات للطلبة والحالات الملحة والأزمات والإرشاد الاجتماعى والنشاط الأهلي، وتفقد المحافظ أعمال إنشاء عدد 10 آبار شاطئية بقرية القضابي بتكلفة 6 ملايين جنيه، للتغلب على مشكلة ضعف المياه بقرى المركز، والتي تأتي ضمن خطة الدولة لتحسين خدمة مياه الشرب وتوفير مصدر مائي نقي خاصة بالقرى الأكثر احتياجًا.

كما زار المحافظ، مبنى مركز دلهانس المتميز للخدمات الصحية للأم والطفل بعد إعادة وتأهيل مقر الوحدة الصحية بالقرية، والذي ينفذه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، حيث تفقد المحافظ، مكونات المبنى الذي يجري وضع اللمسات النهائية للتشطيبات وتجهيز المبنى ليدخل مجال الخدمة الصحية قريبًا، وسيخدم  أهالى قريتي دلهانس وشنرا والطريق الصحراوي الغربي مما يخفف العبء على المسشفى المركزي بالفشن.

ومن جانبه استعرض عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة، إن مستشفى دلهانس من المستشفيات القروية التي  تم تحويلها من مركز صحة الأسرة، إلى مستشفيات نساء وتوليد وأطفال، بجانب وحدة صحة مازورة بسمسطا، ووحدة طنسا بني مالو بببا، و وذلك بعد صدور قرار من وزارة الصحة، بتحويل هذه المراكز الصحية إلى مستشفيات نساء وأطفال، حيث تم تأهيل وتطوير البنية الأساسية بهذه المستشفيات والتي شملت تجهيز غرفة عمليات ولادة، وعيادات كشف أمراض النسا، وتجهيز أسرة لحجز حالات الأطفال، بالإضافة إلى توفير حضانات، ومعمل دم، وأجهزة أشعة، وذلك بخلاف الخدمات المسبقة الموجودة من أقسام الأمومة والطفولة وتنظيم أسرة وتطعيمات وقيد مواليد ووفيات، وأمراض المتوطنة وغيرها من الأقسام.

الوسوم