صور| حماة الوطن ببني سويف يكرم 7 من المشاركين فى حرب أكتوبر

صور| حماة الوطن ببني سويف يكرم 7 من المشاركين فى حرب أكتوبر صور.. حماة الوطن ببني سويف يكرم المشاركين فى حرب أكتوبر في إحتفالية بالنصر

كرم حزب حماة الوطن، بمحافظة بني سويف، 7 من المشاركين فى حرب أكتوبر 1973، من أبناء المحافظة، ومنهم الطبل فايز يوسف حنين، أحد المشاركين وهو من مواليد مركز ناصر شمال المحافظة.

كان حزب حماة الوطن، بمحافظة بني سويف، قد نظم اليوم السبت، احتفالية بذكرى إنتصار حرب أكتوبر 1973، بالنادي الاجتماعي بكورنيش النيل بالمحافظة، بحضور كلا من المهندس عمر أبو خضرة، الأمين العام للحزب، والمستشار محمد مصطفى نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، والمهندس إيهاب جاب الله أمين التنظيم بالحزب، والمهندس رجائي الجبالي الأمين المساعد للحزب، وسيد قرني، نقيب الفلاحين ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، وقيادات الحزب، وعدداً من الشخصيات العامة.

بدأ  الاحتفال بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، تلاها كلمة الشيخ سيد زايد، رئيس لجنة الفتوى، متحدثًا عن نصر أكتوبر العظيم، والذى تحقق بالصبر والعظيمة والثقة بالله والإصرار، لافتًا إلى أنه لابد من اكتساب العزيمة خلال الحرب في حياتنا، وأن نتحلى بالصبر والإصرار لتحقيق الهدف، مشيراً إلى أن ثورة يناير هى ثورة الحرية والكرامة، مشيدًا بدور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتابع، أن هناك العديد من الإنجازات والخدمات والتي حققها الرئيس، ومنها إنشاء العاصمة الإدارية التى ليس لها مثيل، ومعاش تكافل وكرامة التى من خلالة يتم مساعدة الأسر المصرية، وغيره من الإنجازات والمشروعات وتوفير الأمن والأمان والاستقرار.

وأكد المهندس عمر أبو خضرة، الأمين العام للحزب، أن النصر جاء بالعزيمة والإصرار، وعدم الخوف ومراوغة ومقاومة العدوا الإسرائيلي، متقدماً بالتحية إلى الرئيس محمد أنور السادات، رئيس الجمهورية، وتحمله المعاناة، ورسمة لخطة النصر، مبينًا إخلاصة وشهامته ونخوته، والحفاظ على الاخلاقيات، معربًا عن سعادته، بحضور وتلبية الدعوة، وتكريم الأبطال الذين شاركوا في الحرب المجيدة.

وألقى أستانيوس فوزي، راعي كنيسة مطرانية بني سويف، كلمة تحدث فيها عن أهمية الوحدة الوطنية، من خلال حرب أكتوبر، وأن هذه الحرب لم تكن نصرًا شعبيًا بل كانت مثالاً للوحدة الوطنية، بين الجنود مسلمين ومسيحيين من خلال مشاركتهم في الحرب، وإصراراهم على الصيام، وإعلاء كلمة الله اكبر من جميع المجندين المسلمين والمسيحيين، وصلابة الجبهة الداخلية.

وأضاف، أثناء الحرب سقطت شظايا على جندين مصريين، وهم أحمد وجرجس، فحولتهم إلى إشلاء، وعند جمع إشلائهم من زملائهم المجندين، لم يفرقوا بين جثة أحمد وجرجس، واختلط الدم، وتم تسليمهم إلى المسجد والكنيسة، وهذا دليلاً على الوحدة الوطنية، والموجودة حتى اليوم.

وإنتهت الاحتفالية بتكريم الأبطال المشاركين فى حرب أكتوبر، من أبناء المحافظة، وعددهم 7، وتسليمهم شهادات تقدير وهدايا، وإلتقاط الصور التذكارية وسط سعادة على وجوة الجميع.

 

اقرأ أيضًا :

بعد فقد بصره في الحرب.. جدو “فايز” يتذكر لحظة اقتحام خط بارليف

الوسوم