صور| بعد واقعة ديرب نجم.. رقابة مشددة على وحدات الغسيل الكلوي ببني سويف

صور| بعد واقعة ديرب نجم.. رقابة مشددة على وحدات الغسيل الكلوي ببني سويف وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ناصر - تصوير: محمود العميد

بعد واقعة حادث وحدة الغسيل الكلوي في مستشفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية، السبت الماضي، والذي راح ضحيته 3 مرضى، فضلا عن إصابة 33 من المرضى أثناء قيامهم بعملية الغسيل الكلوي، وجهت الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة والسكان، بتشكيل لجنة لمراجعة الأجهزة الطبية وماكينات المركز والمصاعد بوحدات الغسيل الكلوي بالمستشفيات على مستوى الجمهورية، بالتنسيق مع المحافظين خلال جدول زمني محدد، الأمر الذي أحدث نوع من التشديدات على مراكز ووحدات الغسيل الكلوي بمستشفيات محافظة بني سويف.

“السوايفة” التقى عددًا من المرضى بوحدة الغسيل الكلوي في مستشفى ناصر المركزي، شمالي المحافظة، لإلقاء الضوء على الخدمة الطبية والعلاجية المقدمة لهم.
آراء المرضى 

تقول ثنية محمد، 58 عامًا، مريضة، إنها تقوم بإجراء غسيل كلى 3 مرات أسبوعيًا منذ عام، بوحدة الغسيل بمستشفى ناصر، مشيرة أن جلسة الغسيل الواحدة تستغرق 4 ساعات، وتخضع للغسيل دون أي مشكلات، تحت إشراف الأطباء والممرضات الذين يقدمون خدمة طبية علاجية مميزة لها منذ قدومها للوحدة وحتى خروجها، مبينة أنه يحدث أعطال في بعض الماكينات أحيانا، ولكن تتوافر جميع المستلزمات الطبية من المحاليل والأدوية الخاصة بالغسيل.

ويضيف أحمد عبيد، 32 عامًا، مريض كلى، أنه يقوم بالغسيل في الوحدة بالمستشفى منذ 15 فبراير 2015، مشيرًا أن المعاملة جيدة من الأطباء والممرضات، ولكن يوجد بعض المشكلات كنقص الكالسيوم أو الكبسولات بالماكينات.

ويطالب عبيد بتوفير المستلزمات واستحداث الماكينات التي تتعطل أثناء الغسيل أكثر من مرة.

ويشير أحمد حسين، 45 عامًا، إلى أنه يقوم بإجراء غسيل الكلى 3 مرات في الأسبوع، ويتمتع بخدمة جيدة، مطالبًا بمتابعة حالة الماكينات لعدم تعطلها أثناء مدة الغسيل، مما يسبب خطرًا على حياة المرضى.

مستشفى ناصر

من جانبه، أكد الدكتور عماد الجابي، مدير مستشفى ناصر المركزي، أنه يوجد بالمستشفى وحدتين غسيل كلوي، بالإضافة إلى وحدة الفيروسات الكبدية، مشيرًا إلى أنه يوجد وحدة ومركز هيا النفيسي للغسيل الكلوي بالمستشفى وبها 16 سرير و16 ماكينة.

كما يوجد بوحدة الغسيل الكلوي في الدور الثاني بالمستشفى 25 سرير و25 ماكينة، مبينًا أنه يتم المتابعة تحت إشراف 5 أطباء و20 ممرضة بصفة مستمرة على مدار 24 ساعة، مؤكدًا أن الغسيل بالمجان لجميع الحالات، وتحت رعاية الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة ببني سويف، والدكتور عصام فتحي، مدير الوحدة.

لا توجد مشكلات

ويتابع مدير المستشفى، أن المرضى يقومون بإجراء الغسيل دون أي مشكلات، ولم يحدث أي واقعة وفاة مريض أو إصابته منذ أن تم افتتاح الوحدتين بالمستشفى عام 1996، مشيرًا أن المستلزمات متوفرة من “جراكن” وتحاليل وإداريين، فضلًا عن التأكد من نسبة الكلور الآمن للمريض.

ويردف الجابي، سيتم توفير الكبسولات الخاصة بنسبة الصوديوم للمريض أثناء خضوعه لعملية الغسيل، من مخزن العباسية التابع لوزارة الصحة، وسيتم تركيبها بالماكينات، وكذلك توفير جراكن المياه المعالجة، ويتم تحليلها وتحليل نسبة الأملاح، كما تتم عملية الصيانة بصفة مستمرة من قبل المهندسين المختصين.

كما أن الأطباء بالوحدة على مستوى عالٍ، ويتم خضوعهم لدورات تدريبية بالمديرية بصفة مستمرة، والممرضات على كفاءة عالية في الوحدتين، بحسب ما يؤكده مدير المستشفى.

رقابة مشددة 

ويؤكد الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة ببني سويف، أنه يوجد 16 وحدة غسيل كلوي بالمستشفيات على مستوى المحافظة، 12 وحدة في مستشفى حكومي و4 وحدات في مستشفيات خاصة، و450 ماكينة غسيل كلوي، و62 طبيب و220 ممرضة.

ويشير حميدة إلى أن غسيل الكلى مجانًا، ويتم 3 مرات أسبوعيًا، ويحصل كل مريض على مبلغ 150 جنيه لشراء أدوية بها، وجميع الحقن والعلاج مجانًا، كما يتم صيانة الماكينات تحت إشراف فنيي الصيانة يوميًا، وفي حالة حدوث أعطال تتم الصيانة فورًا، علاوة على أخذ عينات يوميًا من المياه المعالجة التي تستخدم في الغسيل قبل دخولها المحطة لتحليلها والوقوف على مدى مطابقتها.

ويضيف أنه وجّه بالمراقبة المستمرة والرقابة المشددة على جميع الوحدات بالمستشفيات وتكثيف المرور ومراجعة الصيانة، لافتًا إلى أن أي حدوث عطل في الماكينة الخاصة بالغسيل يصدر الجهاز صوت إنذار وتتم صيانته.

الوسوم