صور| إقبال كثيف من المواطنين في أول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمركز ناصر

صور| إقبال كثيف من المواطنين في أول أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمركز ناصر

شهدت لجان مركز ناصر بمحافظة بني سويف، إقبالا كبيرا للتصويت على التعديلات الدستورية، والتي بدأت في التاسعة من صباح اليوم السبت، وسط إجراءات أمنية مشددة من رجال الجيش والشرطة.

وحرص المواطنون بمختلف فئاتهم العمرية على النزول منذ الصباح الباكر للتعبير عن آرائهم في التعديلات الدستورية المقترحة، فيما قام عدد من الشباب بالوقوف أمام اللجان لمساعدة المواطنين في معرفة لجانهم الانتخابية من خلال الاستعانة بجهاز الحاسب الآلي والهاتف المحمول، عن طريق إدخال الرقم القومي.

وأكد المحاسب محمد بكري، رئيس مدينة ناصر، أنه تم الاستعداد لعملية الاستفتاء في جميع اللجان، وعددهم 6 لجان أساسية في المركز، وهم لجنة بمدرسة الشهيد أحمد محمد كامل الثانوية وبها لجنتين فرعية، ولجنة بمدرسة الدكتور جابر جاد الثانوية وبها لجنتين، ولجنة بمدرسة صلاح سالم الابتدائية وبها 3 لجان فرعية، ولجنة بمدرسة على عبد الحليم الابتدائية، وبها لجنتين فرعية، و4 لجان بالشناوية، لجنتين في المعهد الديني الإعدادي الثانوي، والمدرسة الابتدائية لجنيتن.

كما حرص عددا من كبار العائلات بالمركز، على حث المواطنين على المشاركة في الإستفتاء والتعبير عن ارائهم، وتعليق لافتات، تحث على المشاركة، وتوعية المواطنين بأهمية المشاركة، من أجل الوطن، من أجل مستقبل أفضل، ومواصلة مسيرة العطاء والإنجازات.

وشهدت العملية الإنتخابية والتصويت، انتظاما وسهولة في جميع اللجان وعددهم 10 لجان بقرى الشناوية وطحا والزيتون ودنديل، ودلاص، التابعين للمركز، وتمت مكتابعة التصويت من قبل المحاسب محمد بكري رئيس المدينة، مؤكداً سيرها سيراً حسناً.

وأكد علي خليل، مدير إدارة ناصر التعليمية، أنه حرص جميع العاملين بالإدارة، والمعلمين على الذهاب إلى صناديق الإقتراع داخل مقرات اللجان، للتعبير عن ارئهم، والمشاركة في الاستفتاء على التعديلات، وقام بالأداء بصوته برفقة عبد العظيم الحميلى نقيب المعلمين.

 

وأعرب الأهالي عن سعادتهم بالمشاركة في التصويت على التعديلات الدستورية المقترحة، التي وافق عليها أعضاء مجلس النواب، حرصوا على التعبير عن آرائهم.

ووقفت عملية التصويت لمدة ساعة، في جميع اللجان، وذلك لتناول المستشارين والقضاء والقائمين على اللجان، بتناول وجبه الغذاء، وعادت عملية التصويت مرة أخرى في سهولة ويسر.

وتم تقفيل الصناديق، في جميع اللجان، في تمام التاسعة مساءً، وهو موعد إغلاقها كما أعلنت الهيئة الوطنية للإنتخابات، وانتهت عملية التصويت لليوم الأول من التصويت في سهولة ويسر دون حدوث أي عقبات.

وبدأت عملية التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بانتظام في مختلف اللجان الفرعية بالمحافظة، حيث تجرى العملية من خلال 9 لجان عامة تضم 514 لجنة فرعية ملحقة بـ 482 مقرا انتخابيا لاستقبال مليون و800 ألف مواطن، وذلك بعد أن فتحت المقار الانتخابية أبوابها في تمام التاسعة صباحا، وتولى قضاة اللجان الفرعية الإشراف على عملية التصويت، وبإشرت قوات من الجيش والشرطة في عملية التأمين.

يذكر أن عملية التصويت على التعديلات الدستورية بدأت اليوم على مستوى الجمهورية، وتستمر حتى الاثنين المقبل 22 أبريل الجاري، ويبلغ عدد المواطنين الذين لهم حق التصويت بمركز ناصر 217 ألف صوت.

الوسوم