صور| إقبال كثيف على فوانيس رمضان.. و”محمد صلاح” يختفي في بني سويف

صور| إقبال كثيف على فوانيس رمضان.. و”محمد صلاح” يختفي في بني سويف محال فوانيس رمضان تصوير : محمود العميد

تشهد محلات بيع الفوانيس إقبالا كبيرا من المواطنين على الشراء، واستقرارا نسبيا في الأسعار، مقارنة بالعام الماضي، في الوقت ذاته اختفى فانوس محمد صلاح عن أسواق بني سويف، الذي انتشر العام الماضي.

يقول أيمن أحمد، صاحب محل فوانيس، إن أسعار هذا العام تقترب من أسعار العام الماضي، وتتراوح من 20 جنيها إلى 350 جنيها، حيث سجل الفانوس المعدني، بطاقة الحجارة 65 جنيها، بينما سجل العام الماضي 60 جنيها.

الفوانيس المصرية

وأضاف محمود عمر، تاجر فوانيس، أن الفانوس المصرى البلاستك، بلغ 50 جنيها، بينما سجل العام الماضي 45 جنيها وسجل الفانوس الخشب ذو إضائة، 35 جنيها، مقابل 30 جنيها العام الماضي، وسجل الفانوس الخشب الكبير 50 جنيها، مقابل 45 العام الماضي، والأكبر حجما تراوح بين 120 إلى 130 جنيها، وهو نفس سعر العام الماضي.

وسجل الفانوس ذو الحجم الكبير 145 جنيها، ولم يختلف سعرة عن العام الماضي،أما الفوانيس صغيرة الحجم فتراوح سعرها بين 20 إلى 25 جنيها، أما فانوس الزجاج، يبدأ سعرة من 75 إلى 150 جنيها.

محال فوانيس رمضان
تصوير : محمود العميد

وأضاف محمد حسين، بائع فوانيس أن فانوس مصباح علاء الدين الذى يعمل بالبطارية، سجل 40 جنيها، وسجل فانوس بلاستيك موديل “المصطفى”، 50 جنيها، وسجل فانوس “بانوراما”، 45 جنيها، وسجل فانوس خشب صغير 50 جنيها، وسجل فانوس خشب صغير 15 جنيها، ولم يزد السعر عن العام الماضي.

الفوانيس الصيني

سجل الفانوس الصيني حجم وسط  بين 60 إلى 120 جنيها، مقابل 60 إلى 110 العام الماضي، أما الفانوس حجم صغير فسجل 85 جنيها، وكان سعرة العام الماضي 80 جنيها، وسجل فانوس حجم 50 سم، 150 جنيها، ولم يختلف سعره عن العام الماضي، وسجلت بعض الأنواع 180 جنيها.

الإقبال على الشراء

يقول عمرو جابر، 49 عاما- موظف، إن شراء فانوس رمضان، عادة سنوية، ومظهرا من مظاهر السعادة والاحتفال بالشهر الكريم، ويمنج إحساس روحاني، مشيرا إلى أنه يشترى فانوس جديد كل عام، وأسعار الفوانيس هذا العام لم تختلف كثيرا عن العام الماضي، فقد اشترى فانوس العام الماضي بسعر 120 جنيها، وهذا العام اشترى نفس موديل وحجم الفانوس بسعر 130 جنيها.

محال فوانيس رمضان
تصوير : محمود العميد

ويضيف جمال معمر، 55 عاما- موظف، أنه يحرص على شراء فانوس كل عام، لأنة يعد زينة مرتبطة بالاحتفال بالشهر الكريم، ومن الضروري أن يكون الفانوس جديد، لأن في شراء الفانوس فرحة للأطفال والأبناء.

وأشارت زينب قرني، 60 عاما- ربه منزل، أن الفانوس له مظهر وروحانية رائعة، وهو عادة رمضانية ظهرت منذ زمن، ونحرص على شرائها في شهر رمضان الكريم، كما أنه يعجب الصغار الذين يلهون به ويرددون أغاني الشهر مثل وحوي يا وحوي، ما يشع البهجة والسعادة.

فوانيس رمضان تصوير : محمود العميد
الوسوم