زحام وتحرش وسرقات أمام شباك تذاكر مستشفى الفشن.. والمدير يرد بقرار

زحام وتحرش وسرقات أمام شباك تذاكر مستشفى الفشن.. والمدير يرد بقرار
كتب -

كتب – خالد الفشنى

حالة من السخط والغضب الشديد سادت بين عدد كبير من المواطنين من أهالي قرى ومدينة الفشن جنوب بني سويف بسبب الزحام الشديد الذي تشهده شبابيك تذاكر المستشفى.

ويجد المرضي صعوبة شديدة في الحصول على التذكرة وتسبب الزحام الشديد على شباك تذاكر في وقوع مشاجرات بين المواطنين وتحرشات جنسية للفتيات والسيدات ويستغل النشالون هذا الزحام في القيام بسرقة متعلقات المرضى.

زحام وتحرش

يقول محمد مغاوري – صاحب محل ملابس، إنه للأسف الشديد يأتي المئات من أهالي القرى للمستشفى في الصباح لتوقيع الكشف الطبي عليهم بسبب عدم قيام الوحدات الصحية بواجبها في علاج المرضى حيث لا يوجد أطباء ولا أدوية في الوحدات الصحية ويضطر المريض إلى الوقوف في الزحام الشديد من أجل الحصول علي تذكرة لتوقيع الكشف الطبي عليه أو على أبناءه ويتحمل في سبيل ذلك كثيرا من العناء فلماذا لا يكون هناك أكثر من شباك تذاكر للقضاء علي الزحام .

ويضيف حنفي محمود – مدرس، أنه كثيرا ما تقع حالات نشل للمواطنين أثناء وقوفهم على شباك التذاكر حيث يستغل النشالون الزحام الشديد في سرقة المواطنين، كما يقوم بعض الأشخاص بشراء كميات من التذاكر ثم يقومون ببيعها في السوق السوداء للمريض بمبالغ مرتفعة تصل إلى 10 جنيهات للتذكرة بعد غلق شباك التذاكر.

ويتساءل عماد ياسين – محام، عن دور رجال الأمن في المستشفى ولماذا لا يقوم رجال أمن المستشفى بتنظيم وقوف المواطنين على شباك التذاكر حتى لا تقع المشاجرات أو التحرش بالسيدات والفتيات أو السرقات أثناء شراء التذاكر.

وطالب ياسين بتخصيص شباك للذكور وأخر للإناث حتى يتم القضاء على التحرش بالسيدات والزحام على شباك التذاكر.

من جانبه صرح الدكتور أرميا منير – مدير مستشفي الفشن المركزي، أنه تم القضاء علي هذه المشكلة بتخصيص شباك للسيدات وآخر للرجال لمنع تكدس المواطنين على شباك التذاكر.

الوسوم