حملة تبرع بالدم تهدف للقضاء على التعصب السياسي غرب بني سويف

حملة تبرع بالدم تهدف للقضاء على التعصب السياسي غرب بني سويف
كتب -
بني سويف – جابرعرفه وأحمد بهلول:

نظم المركز الإقليمي لبنك الدم ببني سويف حملة للتبرع بالدم في مدينة إهناسيا غرب المحافظة، اليوم الثلاثاء، وذلك بالتنسيق مع جمعية رسالة ضمن عدد من الحملات المخطط لها بين جمعية رسالة والمركز الإقليمي، والتي تبدأ بمركز إهناسيا ثم مركز ناصر، حيث شهدت الحملة إقبالاً كبيراً من أهالي إهناسيا من أجل التبرع بالدم.

وفي تصريحٍ خاص لـ “ولاد البلد”، أكد الدكتور خالد محمد رئيس الحملة أن فكرة الحملة تقوم على تقدم إحدى الجمعيات الأهلية لعمل حملة بمركز ما أو قرية معينة، ويتم التنسيق مع منسق عام المركز الإقليمى لبنك الدم، لتتوجه الحملة بعدها إلى المكان المتفق عليه.

وأضاف محمد بأنهم يواجهون بعض الصعوبات في العمل، حيث يوجد خلط لدى الكثير بين عملية التبرع بالدم والأمور السياسة، لافتاً إلى أنهم يعملون في خدمة المواطنين داخل المحافظة دون النظر إلى أي إتجاهات سياسية، لأن المريض إنسان في النهاية، وعملاً بقول الله تعالى في كتابه “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”.

وأشار رئيس الحملة إلى ضرورة زيادة الوعي بين الشباب، لأنهم عصب الوطن، وعليهم أن يدعموا فكرة التبرع بالدم وترسيخ الفكر القومي وهو خدمة المواطن للمواطن، حتى ولو بدون سابق معرفه للقضاء على مشكلة التعصب السياسي.

كما أكد أحمد عاطف، أحد أعضاء جمعية رسالة بإهناسيا، بأنهم يعملون على توعية المواطنين بفائدة التبرع بالدم لهم وللأخرين من المرضى وضحايا الحوادث والفشل الكلوى ونزيف الولادة، كما يحاولون حثهم على التبرع بالدم وهي الدعوات التي قوبلت بالإستجابة من الكثير من أهالي إهناسيا، على حد قوله.