تمرد الواسطى تستنكر الغياب الأمني بعد تكرار الاعتداءات الإخوانية على أعضائها

تمرد الواسطى تستنكر الغياب الأمني بعد تكرار الاعتداءات الإخوانية على أعضائها
كتب -

بنى سويف – عبير العدوى

أصدرت حركة تمرد بمدينة الواسطى بياناً لها، مساء اليوم، تستنكر فيه تراخي الجهات الأمنية بمركز الواسطى، وعدم وجود أي فرد أمن واحد بالشارع، لافتين إلى أنه بعد أقل من 48 ساعة من التعدي علي أعضاء الحركة من قبل أعضاء جماعة الإخوان، يوم الجمعة الماضي، تم الاعتداء مساء اليوم على عضو أخر من فريق”بكرة أحلى”، بسلاح أبيض أمام مدرسة الإعدادية بنات، بواسطة سائق توك توك إخواني من جزيرة المساعدة التابعة لمركز الواسطى. 

وحمل أعضاء تمرد مسئولية هذه الأحداث وتصاعدها تجاه الحركات الشعبية والشبابية المتواجدة بالشارع على قيادات جماعة الإخوان،” على الرغم من تعهدهم بعدم تصعيد الأحداث والسيطرة علي شبابهم، وعدم توجيههم لتدمير البلد؛ بالاضافة تحميل المسئولية إلى قيادات الأمن، خاصة مع وجود قصور أمني، رغم انتشار الصفحات الإخوانية التي تهدد أعضاء الحركات الثورية بالانتقام، ومنها صفحة” باطل” التي أطلقها أعضاء الإخوان بالواسطى.

وأكد أعضاء الحركة في نهاية بيانهم على أن” هذا الإرهاب لن يثنيهم عن خدمة بلدهم مهما كان الثمن”.