“الكفن” ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بإهناسيا

“الكفن” ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بإهناسيا الكفن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بإهناسيا

نجحت القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية، اليوم الأحد، في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي ” خاطر ” و ” رمضان ” بقرية البهسمون التابعة لمركز إهناسيا يرجع لعام ٢٠١٢م .

قد عٌقدت جلسة صلح، بقاعة الساحة الشعبية، بمركز شباب إهناسيا، برعاية الأجهزة الأمنية، وبحضور اللواء محمد الخليصي مساعد أول وزير الداخلية لقطاع شمال الصعيد، واللواء جرير مصطفي مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، والعميد محمد ضبش مدير إدارة البحث الجنائي، واللواء الحسيني فاروق مفتش الأمن العام، والعميد مجدي لطفي مفتش مباحث الجنوب، والرائد أحمد النادي مفتش مركز إهناسيا، ويحيي ياسين رئيس مركز ومدينة إهناسيا ، والمقدم محمد محسن عبدالفتاح نائب مأمور مركز إهناسيا، والمقدم لملوم عبد الوهاب رئيس مباحث إهناسيا، والنقبين أسامة محروس ومحمد عاطف وقيادات مديرية الأمن ومركز الشرطة وأعضاء المجلس العرفي ولجنة المصالحات وفض المنازعات ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وعمد ومشايخ قري المركز ورؤؤس العائلات .

وأكد النائب علي بدر عضو مجلس النواب، علي أن حقن الدماء والتسامح والحفاظ علي الأرواح هو واجب ديني وعمل سامي تحث عليه جميع الأديان السماوية لنشر الألفة والمحبة والأمن والأمان والسلام بين المواطنين، لافتًا إلي أن مساعي لجنة المصالحات وفض المنازعات، كان لهما الأثر الأكبر في التوصل لاتفاق الصلح .

وأشاد النائب علي بدر، بمساعي لجنة المصالحات وفض المنازعات، وعُمد القري والقيادات الطبيعية، التي تكللت جهودهم بالنجاح في إنهاء الخلاف بين أفراد من العائلتين .

ووجه الحضور رسالة شكر للرائد لملوم عبدالوهاب رئيس مباحث إهناسيا علي جهوده منذ حضوره لإهناسيا في ضبط الحالة الأمنية

الوسوم