التحريات تكشف مفاجأة في جريمة العثور على جثة طفل بالمقابر

التحريات تكشف مفاجأة في جريمة العثور على جثة طفل بالمقابر مديرية الأمن .. صورة ارشيفيه

كشفت التحريات الأمنية مفاجأته جديدة في جريمة العثور على جثة طفل داخل “جوال” وسط الطريق المؤدى للمقابر بقرية “الشماشيرجي” التابعة لمركز سمسطا غرب محافظة بني سويف.

بدأت الواقعة بتلقي اللواء أشرف عز العرب، مدير أمن بني سويف، إخطارًا من الرائد أحمد عبد العظيم رئيس مباحث مركز سمسطا الاثنين الماضى بعثور الأهالي على جثة الطفل “إ . ر . س ” 3 سنوات، مقيم في قرية الشماشرجي التابعة لدائرة المركز، ومبلغ باختفائه منذ أسبوع.

وانتقلت قيادات الشرطة وبمناظرة الجثة تبين أنها ذات مواصفات الطفل المتغيب وبالملابس التي كان يرتديها وقت الغياب وبه إصابات ظاهرية عبارة عن جرح قطعي من الناحية اليسري وآخر بالجبهة من الناحية اليسرى، وباستدعاء أهلية الطفل المتغيب تعرفوا عليه.

وبتوقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة أقر بوجود جرح قطعي غير منتظم أعلى الوجه من الناحية اليسرى وآخر قطعي بالجبهة من الناحية اليسرى، واشتباه شرخ بالجمجمة وتقشرات بالجلد بمنطقة البطن والساقين، ويرجح أن يكون قد مضى على الوفاة بضعة أيام، ولا يمكن تحديد سبب الوفاة.

وبتكثيف التحريات التي أشرف عليها العميد محمد ضبش، مدير المباحث الجنائية، أن أسرة من أبناء القرية كانت في طريقها إلى الحقل، وبينما كان الطفل يلهو صدمته “جاموسة” بحافرها فلقي مصرعه في الحال، وخوفًا من اكتشاف الأمر وضعوا الجثة داخل جوال وألقوها وسط الزراعات بالطريق المؤدى للمقابر.

تم القبض على المتهمين، وتحرر محضر بالواقعة، وجارى عرضهم على النيابة التحقيق.

للمزيد أقرا:-

العثور على جثة طفل وسط المقابر ببني سويف

الوسوم