اسكندر في بني سويف: ندرس قرار العمل بالفحم، وسننهض بالمحميات الطبيعية

اسكندر في بني سويف: ندرس قرار العمل بالفحم، وسننهض بالمحميات الطبيعية
كتب -

:بني سويف ـ عبير العدوي

أكدت الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة البيئة أن الوزارة تدرس حالياً قرار رئاسة الوزراء بخصوص استخدام الفحم كبديل للطاقة في مصانع الأسمنت، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم اليوم على هامش زيارتها لمحافظة بني سويف اليوم الثلاثاء، لافتة إلى أنه سيتم دراسة ما يحيط بالمشروع من كافة الجوانب.

كما أكدت وزيرة البيئة إن المرحلة المقبلة ستشهد اهتماما واسعا ومتزايدا بالمحميات الطبيعية بعد تدبير كافة الاعتمادات المالية لتطويرها، وتمهيد الطرق المؤدية إليها كمصدر رئيسي للسياحة في مصر بعد الإهمال الشديد التي شهدته هذه المحميات خلال السنوات الماضية وتجاهل الحكومات المتعاقبة لأعمال تطويرها، مشيرة إلى أن الوزارة بصدد إعادة تأهيل وتطوير منظومة الطاقة على مستوى كافة المنشات الصناعية على مستوى الجمهورية من خلال الاستفادة من المصادر البديلة للطاقة كالطاقة الشمسية حيث تتميز مصر بأعلى سطوع للشمس على مستوى العالم، فضلاً عن الاستفادة من مخلفات القمامة والمخلفات الزراعية المنتشرة في ربوع مصر.

كما طالبت الوزيرة بتطبيق مبادرة فصل المخلفات من المنبع للحد من دفن تراب الباي باص الناتج عن صناعة الاسمنت وكيفية الاستفادة الاقتصادية منه بإعادة استخدامه في صناعات أخرى كرصف الطرق وإنشاء الكباري وإنتاج الزجاج في إطار تحقيق التنمية المستدامة والتقاسم العادل والمتوازن للثروات وحفظ حق الأجيال القادمة في موارد ومصادر الطاقة.

فيما أوضح المستشار مجدي البتيتي محافظة بني سويف أن المحافظة واعدة استثماريا، واستطاعت اجتذاب كبرى الشركات العالمية، لافتاً إلى أن حجم الاستثمارات التي دخلت بني سويف خلال الـ 9 شهور الماضية تتجاوز 5 مليار جنيه، وهو ما يستدعى إحداث التوازن بين حركة الاستثمار المطردة والحفاظ على البيئة من آثار بعض هذه الصناعات، لافتاً إلى أن المحافظة تقوم بتذليل كافة السبل أمام بعض المصانع والشركات لتوفيق أوضاعها البيئية والالتزام بالاشتراطات البيئة للحفاظ على صحة المواطن السويفي التي تأتي على قمة أولوياتهم، وفى الوقت ذاته تشجيع الاستثمار والتنمية واستغلال مقومات المحافظة واستغلالها بالطريقة المثلى من خلال تحقيق التنمية المستدامة وحفظ حق الأجيال في ثروات وموارد بلادهم.

وعقب انتهاء المؤتمر الصحفي توجه المحافظة ووزيرة البيئة لحضور المهرجان الأول للبيئة والرياضة بجامعة النهضة الخاصة، والذي أقيم بالطريق العام أمام الجامعة احتفالا بانتهاء أعمال النظافة والتجميل والتشجير والدهانات، التي قام بها طلاب الجامعة ضمن الأنشطة المجتمعية.كما تفقدت اسكندر مبنى كلية طب الفم والأسنان بجامعة النهضة، حيث رافقهما الدكتور علي السلمي رئيس جامعة النهضة، والدكتور صديق عفيفي رئيس مجلس أمناء الجامعة.

واختتمت الزيارة بتفقد مصنع الصعيد لصناعة المواد الغذائية في مجال تجميد وتجفيف الخضروات، حيث تفقدا خطوط الإنتاج بالمصنع، واستمعا لمراحل التصنيع والتعبئة، حيث يقع المصنع على مساحة 4000م ويستوعب 300 عامل بتكلفة استثمارية 150 مليون جنيه.