ارتفاع أسعار الفاكهة يثير غضب أهالي بني سويف.. وتجار يوضحون الأسباب

ارتفاع أسعار الفاكهة يثير غضب أهالي بني سويف.. وتجار يوضحون الأسباب صور| ارتفاع أسعار الفاكهة تثير غضب أهالي بني سويف.. وتجار يوضحون أسباب الارتفاع

شهدت أسواق الفاكهة بمحافظة بني سويف، ارتفاعًا في أسعار الفاكهة ، الأمر الذي أدى إلى غضب المواطنين، مما أضطر بعض الأشخاص إلى تدشين حملة لمقاطعة الفاكهة تحت شعار “خليها تحمض”، مطالبين من خلال الحملة بانخفاض أسعار الفاكهة، حتى يتمكن المواطن البسيط من شرائها.

تقول نجاة فتحي، 45 عامًا، إنها امتنعت عن شراء الفاكهة بسبب ارتفاع أسعارها بشكل مبالغ، مشيرة إلى أن الفاكهة شئ أساسي ولا يمكن الاستغناء عنها، نظرًا لما تحتويه من فوائد، ولكن في ظل ارتفاع أسعارها والظروف المادية السيئة التي تمر بها أغلب الأسر المصرية لم تتمكن من شرائها مثل قبل، مؤكدة أن مقاطعة الفاكهة ليست حلًا، كما يرى البعض، مطالبة بتشديد الرقابة على المزارعين وتجار الجملة.

الفاكهة للغني فقط

وتعبر سحر محمد، 40 عامًا، عن استيائها، من ارتفاع أسعار الفاكهة بهذا الشكل، مشيرة إلى أنها أصبحت تشتري كيلو فاكهة فقط من نوع واحد خلال الأسبوع، بعد أن كانت تشتري 5 كيلو من الفاكهة في أسبوع واحد، ولكن تغير الحال بعد ارتفاع الأسعار.

ويشير سمير رشوان، 50 عامًا، إلى أن الفاكهة أصبحت للغني فقط،  وحرمت على الفقر، لعدم قدرتهم على شرائها بعد ارتفاع الأسعار بهذا الشكل المبالغ، مؤكدًا أن المقاطعة ليست حلًا، لأن الغني سيشتري مهما بلغ ثمنها ولن يلتزم بالمقاطعة، مطالبًا بتشديد الرقابة وانخفاض أسعارها، حتى نتمكن من شرائها.

تقول عواطف محمد، أحد بائعي الفاكهة، إن سبب ارتفاع أسعار الفاكهة يعود لتجار الجملة، موضحة أنها كانت تشتري كيلو الموز جملة بـ 6 جنيهات، ولكن ارتفع سعر الكيلو لـ 12 جنيهًا، ويباع في السوق بـ 14 جنيهًا، أما سعر كيلو التين جملة كان بـ 5 وارتفع سعره إلى 9 جنيهات، ويباع في السوق بـ 10 جنيهات، مشيرة إلى أنها كانت تبيع كمية كبيرة من الفاكهة خلال اليوم، ولكن منذ ارتفاع أسعار الفاكهة لا يتعدى البيع 50 جنيهًا في اليوم الواحد.

وتؤكد عواطف، أنها تتعرض لخسائر كبيرة بسبب ارتفاع أسعار الفاكهة، وخاصة بعد حملة “خليها تعفن”، مطالبة بانخفاض أسعار الفاكهة من قبل تجار الجملة والشوادر، متابعة أنه عند سؤال تجار الجملة عن سبب ارتفاع أسعار الفاكهة، يكون الرد أن ذلك راجع لارتفاع أسعار السولار والعمالة.

وتضيف فاطمة أحمد، 48 عامًا، أحد بائعي الفاكهة، أنها تشتري الفاكهة من تجار الجملة بسعر مرتفع، موضحة أن مكسبها في كيلو الفاكهة يكون 2 جنيهات فقط وأحيانا جنيهًا واحدًا فقط، مشيرة إلى أن سعر كيلو التين جملة بـ 10 جنيهات ويباع في السوق بـ 12 جنيهًا، مطالبة بخفض أسعار الفاكهة، لأنهم يتعرضون لخسائر فادحة بسبب ارتفاع الأسعار، بخلاف تعرض كميات كبيرة من الفاكهة للتلف بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

أسباب ارتفاع أسعار الفاكهة

ويشير محمد الصغير، 40 عامًا، تاجر فاكهة بالجملة، إلى أن سبب ارتفاع أسعار الفاكهة يرجع إلى ارتفاع درجات الحرار، الأمر الذي أدى إلى قلة زراعة المحصول، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المحروقات البترولية، وزيادة أجور العاملين الذين يقومون بجمع المحصول، من 60 إلى 120 جنيهًا في اليوم الواحد، مضيفًا أن من أسباب ارتفاع أسعار الفاكهة أيضًا قلة المساحة المنزرعة من الفاكهة، حيث بلغت 10 أفدنة، أما الموسم الماضي كانت المساحة المنزرعة 16 فدان.

واتفق معه شعبان حامد، 50 عامًا، تاجر فاكهة، أن قلة المساحة المنزرعة أدت لارتفاع أسعار الفاكهة على تجار الجملة والبائع، موضحًا أن عملية البيع تشهد ركودًا كبيرًا.

أما محمد حسن 50 عاما، أحد المزارعين، أوضح أن المشتري لا يعاني وحدة، فالزراعة أصبحت مكلفة على المزارع بشكل كبير، مضيفًا أن أسعار أدوية الرش والسماد والمبيدات زادت إلى 50%، مشيرة إلى ارتفاع أسعار المبيدات والأدوية من 100 إلى 200 جنيهًا، بالإضافة إلى زيادة أسعار الكيماوي من 200 إلى 350 جنيهًا، مما إدى إلى زرع كميات قليلة من الفاكهة، مطالبًا بخفض أسعار المبيدات حتى تنخفض أسعار الفاكهة.

مسؤول
من جانبه أكد المحاسب عثمان سيد، مدير مديرية التموين ببني سويف، إن أسعار الفواكة شهدت ارتفاعاً متوسطاً، حيث شهد سعر كيلو العنب من 7 إلى 10 جنيه، مشيراً إلى أن محصول الفاكهة عرض وطلب، لأنها مسعرة من قبل المزارعين، مؤكداً على وجود رقابة على الأسواق، ومن المحتمل أن تنخفض أسعار الفواكة خلال الفترة المقبلة مع قدوم شهر الشتاء.

وأكد الدكتور رجائي عبد الفتاح، رئيس الغرفة التجارية ببني سويف، أن أسباب ارتفاع أسعار الفاكهة يرجع إلى قلة الإنتاج والعرض والطلب، وتعرض محصول الفاكهة إلى التلف عند النقل والجمع، مؤكداً على وجود رقابة على تجار الجملة، لعدم ارتفاع الأسعار على السعر المعلن عنه.

 

الوسوم