“أبابيل” فيلم تسجيلي عن دور القوات الجوية المصرية في حرب أكتوبر

“أبابيل” فيلم تسجيلي عن دور القوات الجوية المصرية في حرب أكتوبر صورة من الجامعة اثناء الاجتماع
كتب -
بني سويف_ ساره يحيي
نظمت كلية الآداب تحت إشراف جودة مبروك عميد الكلية ندوة ثقافية لعرض فيلم تسجيلي عن دور القوات الجوية المصرية في حرب أكتوبر73 بعنوان “أبابيل” بحضور اللواء طيار/ نصر موسى محمد نائب قائد القوات الجوية المصرية الأسبق و اللواء طيار/ سمير عزيز طيار مقاتلات ميج 21 وأيمن محمد عيد عضو المجموعة 73 مؤرخين وسط حضور لافت من الطلبة والطالبات.
يأتي ذلك في إطار اهتمام  أمين لطفي رئيس الجامعة بضرورة توعية الطلاب بهذه الملحمة التاريخية التي كانت معجزة أبهرت العالم وأهمية تلك الندوات التي تساهم في خلق حس وطني لدي الطلاب والدور العظيم  الذي تقوم به القوات المسلحة في غرس روح الوطنية وتنمية روح الانتماء لدي الشباب وأنه لابد من إقامة هذه الندوات لتعريف الطلاب بالبطولات التي قامت بها القوات المسلحة الباسلة خلال هذه الملحمة .
أوضح جودة مبروك عميد الكلية أن الجيش المصري من صلب هذا الشعب العظيم وأننا جميعا جنود في هذا الوطن ندافع عنه من أي اعتداء ولا نخشى في الله لومه لائم ، وأن القوات المسلحة تعتبر ضمان لبقاء مصر لذا لابد وأن نتمسك بهذا الأمل وأنه يحترم ويوقر الحياة العسكرية داعيا الله أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها الباسل.
أشار اللواء طيار/ نصر موسى محمد نائب قائد القوات الجوية المصرية الأسبق إلى أن ما تم في حرب أكتوبر 73 لم يؤرخ حتى الأن مشيدا  بدور القوات الجوية في حرب أكتوبر وإعادة بناء القوات الجوية عقب هزيمة 1967 وخلال حرب الاستنزاف وأن الضربة الجوية حققت 95 % من أهدافها حيث أفقدت العدو توازنه لمدة 16 ساعة كما أن لها دور مهم في تسهيل وسرعة عملية العبور, مضيفا إلى أن معركة المنصورة تعتبر أطول معركة جوية فى التاريخ كما قامت القوات الجوية بمهام أخرى في حماية الجيش أثناء المعركة وحماية سماء مصر من جميع الاتجاهات فضلا عن أن العقيدة القتالية القوية والثقة بالنفس هزمت العدو واستطعنا الانتصار عليه.
أضاف اللواء طيار/ سمير عزيز طيار مقاتلات ميج 21أن القوات الجوية استطاعت الانتقال من الانكسار فى نكسة 67 إلى  الانتصار فى حرب 73 وأن  القوات المسلحة بكل فروعها وأسلحتها حاربت إسرائيل بالعقل قبل السلاح والتفاوت في القدرات العسكرية كان واضحًا لصالح إسرائيل وخاصة في سلاح الطيران فمصر اعتمدت على المقاتلة ميج 21 بأنواعها المختلفة كطائرة رئيسية في دور الهجوم والدفاع وتنوعت الطائرات الإسرائيلية بين الميراج 3 والنيشر والفانتوم، وجميع الطائرات الإسرائيلية تتفوق علينا في السرعة والمدى ومع هذا  استطاعت مصر الانتصار على إسرائيل واستردت أرضها وأعادت للأمة العربية عزتها وكرامتها.
وفى نهاية الندوة تم عرض فيلم تسجيلي عن دور القوات الجوية المصرية في حرب أكتوبر بعنوان “أبابيل”.

 

الوسوم