هتافات النور ببني سويف: يارب يا عليم نجي بلدنا من التقسيم

هتافات النور ببني سويف: يارب يا عليم نجي بلدنا من التقسيم
كتب -

تقرير ـ عبير العدوي، هدير أحمد:

تصوير ـ هادي سيد: 

أنهى حزب النور مؤتمره الجماهيري الأول ببني سويف لدعم وتأييد المشير عبد الفتاح السيسي رئيساً للجمهورية، قبل ساعة واحدة من فترة الصمت الانتخابي مساء الجمعة، بحضور الشيخ يونس مخيون رئيس الحزب، ومساعده الدكتور شعبان عبد العليم، بالإضافة إلى نخبة من كوادر الحزب بقرى ومراكز بني سويف.

افتتح المؤتمر بكلمة تقديمية عن مواقف الحزب التي قد تكون صادمة للبعض؛ إلا أنها تثبت مع الأيام أنها الأصح والأكثر انحيازا لمصلحة الوطن، ثم تحدث الدكتور شعبان عبد العليم إلى أن اختيار الحزب جاء انحيازا لمصلحة الوطن، وخوفاً على مصر مما يحيط بها من مخاطر شرقاً وغرباً فيما يجاورنا فيه إخواننا والذي أصبح مخاطر فعلية وليس مجرد شكوك، مع ما يحدث في سوريا والصومال والسودان، وهنا يغلب الرأي الرشيد على الهوى، وخاصة في أوقات الفتن، على حد وصفه، وإعلاء المصالح العامة على المصالح الخاصة.

ولفت مخيون إلى القرارات المصيرية التي اتخذها الحزب على مدار تاريخه وأثبتت الأيام صوابها، رغم أنها قوبلت بالرفض وقتها، ومن بينها النصح الذي قدموه للرئيس السابق محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين أثناء احتدام الصراع بينهم وبين الشارع، والمبادرة التي طرحها حزب النور ورفضها  الإخوان، والتي حاول مرسي نفسه الرجوع إليها بعد فوات الأوان.