نكشف ملابسات العثور على الجثة الثالثة لضحايا “عوامة الموت”

نكشف ملابسات العثور على الجثة الثالثة لضحايا “عوامة الموت”

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

عثر أهالى قرية كفر درويش، اليوم الخميس، على الجثة الثالثة لغزال جلال، أحد ضحايا العوامة بقرية الفنت الشرقية جنوب بنى سويف، وسط الحشائش بزاربى الحيبة شرق النيل بمركز الفشن.

وقد تلقى اللواء مصطفى جرير، مدير أمن بنى سويف، إخطارا من المقدم هشام لطفى العدل، يفيد عثور أهالى القرية على جثة غزال صلاح، سائق سيارة ربع نقل، وسط الحشائش وتم استخراج الجثة.

وقال إبراهيم عبدالصمد، صاحب معرض سيارات، إن الأهالى يبحثون منذ أسبوع عن جثة السائق غزال ابن قرية كفر درويش، عقب تشيع الجنازة، وغرزت العوامة ونجا الجمبع عدا الثلاثة بالعربية الأمامية، وإصابة اثنين.

ويلمح عبدالصمد، من يوم الجمعة الماضية وحتى الآن، إلى أن الأهالي يبحثون عن الجثة بعد استخراج الأولى بعد ساعات قليلة باليوم الأول واستخراج الثانية بعد ثلاث أيام بسنور، ومنذ سبعة أيام والأهالى يبحثون بكل مركز حتى أسفر البحث عن الجثة، بنفس مكان سقوط السيارة رقم 107278، على بعد 3 كيلو شابكة وسط الزراعات ما بين زرابى الحيبة بالعجرة وقرية القضابى.

ويضيف دياب زين صقر، فلاح، المسؤلين قائلاً: “تركونا بعد نصف ساعة من الحادث ومن وقتها ونحن بمفردنا نبحث عن الجثة وسط الحشائش والنيل بالجهود الذاتية، مشيرًا أن ما قاموا به إرسال خفير لمنع تشغيل العوامة مرة أخرى”.

وأشار حسين سليم، فلاح، إلى أن العوامة توقفت منذ شهرين بسبب اكتشاف الملاحة النهرية عدم وجود طاقم التشغيل العبارة وعدم وجود أدوات السلامة والإنقاذ، وكما تبين أن الترخيص للملاحة للوحدة العامة رقم 1045 سارى حتى 24 أغسطس 2018، وتم عمل تحقيق العبارة ويتم التحقيق مع صاحبها.

جدير بالذكر أن قرية الفنت بمركز الفشن جنوب بني سويف، يوم الجمعة الماضي، قد شهدت حادث سقوط سيارة نقل محملة بالركاب، عقب انتهائهم من تشييع جنازة في مقابر القرية بشرق النيل، ما تسبب في مصرع 3 أشخاص غرقًا وإصابة اثنين من أعلى معدية نيلية قبل رسوها على شاطىء نهر النيل .

الوسوم