نفق الموت.. سنّور سابقا

نفق الموت.. سنّور سابقا
كتب -

 

 

 

 

 

بنى سويف-جابر عرفة , محمد رمضان

 

نفق سنور الواقع بالطريق الصحراوي الشرقي أسيوط – القاهرة بالقرب من مركز ببا، الشهير بـ”نفق الموت”، بعد تكرار الحوادث عليه؛ ففي أقل من أسبوعين وقعت ثلاثة حوادث متتالية أدت إلى مصرع أكثر من 5 أشخاص وإصابة 30 آخرين. “السوايفة” توجهت إلى هذا النفق لتتعرف عن قرب على سر ارتباطه بهذه الحوادث الدامية. ولكنها حصرت بداية عدد المصابين والقتلى في الحوادث التي وقعت على هذا الطريق خلال الأسبوعين الماضيين: المتوفون هم: أيمن رجب قائد إحدى السيارات, محمود عبد الرشيد (10 سنوات), رضا خلف (15 سنة), سحر صديق ربة منزل, عبدالشافي بخيت (45 سنة). والمصابون هم: زغلول جابر علي (32 سنة) عامل، أشرف محمد محمود (33 سنة)، نميرى جابر علي (31 سنة)، وليد حسن عبدالله (33 سنة)، أمل علي إبراهيم (50 سنة)، سحر حسن عجمي (21 سنة)، سيد دياب عوض (29 سنة)، أحمد حمدي رمضان (31 سنة)، رافع أحمد محمد (45 سنة)، نادية عبدالشافي خلف الله، أحمد محمد أحمد (34 سنة)، بسمة نور (16 سنة)، نعمات جابر حسين (50 سنة)، محمد علي بخيت، منة الله صياد (9 سنوات)، نورة محمد (6 سنوات)، ويمنى سليمان (80 سنة). وقد صرح العقيد محمد لبنة، مدير إدارة المرور ببني سويف، بأن السائقين لا يلتزمون باللوحات الإرشادية على الطريق وقواعد المرور، ومعظم الحوادث كانت بسبب السرعة الجنونية للسائقين، وأنه من خلال اللجنة التي أمر محافظ بني سويف بتشكيلها سيقدم أفضل المقترحات للحفاظ على أرواح وحياة المواطنين. وفي المقابل أرجع محمد حسين علي، سائق من محافظة المنيا، سبب الحوادث إلى السرعة الزائدة من قبل السائقين بسبب خوفهم من قطاع الطرق وغياب الدوريات الأمنية على هذا الطريق. فيما أكد محمود سيد عوض، سائق سيارة نقل ثقيل من محافظة الدقهلية، أن هذا الطريق لا يمكن السير عليه ليلا بسبب قُطّاع الطرق وغياب الأمن عليه، فنضطر إلى العمل نهارا فقط خشية منهم، كما أن طريق النفق يوجد به العديد من الحفر التي تتسبب في انقلاب السيارات.