“نشأة الخط العربي وتطويره” في ندوة بآداب بني سويف

“نشأة الخط العربي وتطويره” في ندوة بآداب بني سويف
كتب -

بني سويف- محمد رمضان:

نظم قسم اللغة العربية بكلية الآداب بجامعة بني سويف، اليوم الثلاثاء، ندوة بعنوان “نشأة الخط العربي وتطويره”، تضمنت إلقاء الضوء على فنون الخط العربي وأشكال تطوره عبر تاريخه الطويل.

جاء ذلك في إطار فعاليات الموسم الثقافي للعام الجامعي الحالي، برئاسة الدكتور أمين لطفي، رئيس الجامعة، والدكتور أحمد عبد الخالق، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتورة عزة عبد اللطيف، رئيس قسم اللغة العربية، والدكتور صلاح الدين صالح، أستاذ العلوم اللغوية بالكلية.

وأكد لطفي أن محاور الندوة الرئيسية هي: أصالة الخطوط العربية ومراحل تطورها وجمالياتها ، لافتا إلى أن الخط العربي به العديد من الجماليات الزخرفية للحروف والكلمات، علاوة على أن اللغة العربية هي لغة القراّن الكريم.

وأضاف الدكتور أحمد عبد الخالق، نائب رئيس الجامعة، أن تدريس الخط العربي له أهمية كبيرة ، إذ أنه يساعد الطلاب على رسم أشكال الحروف في الكلمة، وتنمية مواهبهم الفنية، وتشجيعهم على الإبداع في مجال الخط، وتعريف الطلاب على الأشكال المختلفة للخطوط العربية.

فيما أوضحت الدكتورة عزة عبد اللطيف، رئيس قسم اللغة العربية، أن اللغة العربية هي ليس فقط وسيلة وظيفية، بل لها وظيفة زخرفية، وعبر التاريخ رأينا كافة أنواع فنون الخط العربي على جدارن المساجد في كافة العصور ومن نوع الخط نستطيع أن نميز في أي العصور نقش هذا الخط، وفنون الخط العربي موجودة من قبل الإسلام ولكن ارتبط تطورها بتطور الحضارة الإسلامية عبر العصور المختلفة.