مستشفى لعلاج السرطان ببنى سويف ومركز تأهيل بـ 50 مليون جنية

مستشفى لعلاج السرطان ببنى سويف ومركز تأهيل بـ 50 مليون جنية
كتب -

بن سويف – عبير العدوي

بدأت اليوم فعاليات المؤتمر الأول لإدارة المستشفيات الجامعية في مصر وكيفية النهوض بها، الذي تقيمه جامعة بني سويف برئاسة الدكتور أمين لطفي رئيس الجامعة ورئيس المؤتمر.

أكد رئيس الجامعة على أن الهدف الرئيسي للمؤتمر هو خلق مناخ من الخبراء، لوضع أفضل السبل لتطوير إدارة هذه المستشفيات وضمان استمرارية آدائها لتحقيق الدورها المنوط بها؛ وأشار إلى أن مشكلة المستشفيات الجامعية تتخلص في قضيتي (الإدارة والتمويل)، وشدد على حرص الجامعة على إنشاء العديد من الكليات الطبية من أجل استكمال المنظومة الطبية للجامعة، فبجانب كلية الطب أنشأت الجامعة كلية العلاج الطبيعي وكلية التمريض وكلية طب الأسنان؛ بإلاضافة إلى كلية فريدة من نوعها وهي كلية العلوم الصحية التطبيقية.

وأضاف “لطفي” أن الإدارة هى المسئولة عن نجاح أي مؤسسة، لأنها قادرة على استغلال الموارد البشرية والمادية بكفائة عالية وفاعلية، أما التمويل وهو التحدى الثانى الذى تواجة المستشفيات الجامعية .لأن الموازنة الحكومية التي تعمل عليها المستشفيات الجامعيه لا تكفي لسد الاحتياجات، لافتًا إلى ما قامت به الجامعة من توسيع مواردها الذاتية، بالمشاركة الفعالة مع المجتمع المدني في عملية التمويل، فالجامعة بصدد إنشاء أول مركز للتأهيل الطبي بتكلفة 50 مليون جنية، دعمًا من مؤسسة رضا عوض الخيرية. كما تم وضع حجر الأساس لمستشفى زراعة الأعضاء. ولأول مرة تعمل الجامعة على إنشاء مستشفى لعلاج السرطان والأورام ببنى سويف من خلال الاتفاق مع أحد المستثمرين العرب.

وأشار الدكتور رابح رتيب بسطا نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إلى أن جامعة بني سويف هي أول جامعة مصرية تعقد مؤتمرًا حول إدارة المستشفيات الجامعة والتحديات التي تواجهها وكيفية إيجاد الحلول المناسبة.

وأكد “بسطا” أن المؤتمر يهدف إلى دراسة أساليب الإدارة الحديثة والمشاكل التى تعانى منها المستشفيات الجامعية والاساليب المطروحة لحلها وتطوير الموارد البشرية والتعرف على معاير الجودة والاعتماد وتنمية الموارد المالية، وكذلك استخدام تكنولوجيا المعلومات فى إدارة المستشفيات وإعداد “دراسة حالة “لمستشفى بنى سويف الجامعي.

وأضاف الدكتور علاء عبد الحليم – سكرتير المؤتمر وعميد كلية الطب البشر، أن استخدام الأساليب الحديثة والتخطيط الاستراتيجي جانب مهم فى إدارة المستشفيات الجامعية تحتاجه إليه المستشفي الجامعي. وأضاف أن المستشفى الجامعي تلعب دورًا ملموسًا في خدمة المجتمع فالمستشفى الجامعي استطاعت أن تجري 3118 عملية جراحية خلال عام 2013 بسعة 470 سرير، وأنه من أوليات الإصلاح بالمستشفى الجامعي هو عمل نظام الارتقاء بالجودة وتنمية الموارد. كما أعرب عن أمله في إنشاء مبنى المستشفى الجامعي والمراكز التخصصية بشرق النيل بالإضافة إلى استمرار التطوير بالمبنى القديم. وضم المستشفيات الجامعية الى قانون التأمين الصحى .