“مدينة سمسطا” يشن حملة لاسترداد الأراضي المملوكة للدولة

كتب -

تنفيذًا لتوجيهات المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، باستمرار حملات استرداد أراضي الدولة، وإزالة التعديات عليها بكافة أشكالها تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، للحكومة بمواجهة التعديات على أراضي الدولة بكل حزم وسرعة.

نفذت الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمسطا حملة، أشرف عليها اللواء خميس أبو الفضل، السكرتير العام المساعد، والتي أسفرت عن إزالة 37 حالة تعديات على أراضى الدولة ولاية الري، وذلك تنفيذًا لقرارات إزالة صادرة طبقًا لقانون الري والصرف بفرع “5” بالظهير الصحراوى الغربى بقرية مازورة عبارة عن مبان غرف بالبلوك ومواتير ومواسير لسحب المياه.

من جانبه أوضح جلال عبد الكريم، رئيس المدينة، إنه تم إزالة 33 حالة تعد يوم الخميس الماضي، بالإضافة إلى إزالة الـ37 حالة التي تم تنفيذها يوم السبت، ليصل جملة ما تم إزالته إلى 70 حالة تعد، وذلك بناء على محاضر قامت مديرية الري بتحريرها ضد المخالفين، مشيرًا إلى أن الحملة ستواصل لمدة يوم أو يومين لإزالة التعديات المتبقية على باقى الفروع “3، 4، 6” خاصة بعد شكاوى المزارعين من قلة مياه الري نتيجة لسرقتها وتخزينها في بيارات كبيرة وإعادة بيعها للمعتدين على أراضى الدولة، بخلاف قيام المتعدين بالحصول على الكهرباء اللازمة لتشغيل الماكينات ومواتير رفع المياه بدون التراخيص والإجراءات القانونية اللازمة لذلك، وذلك حسب بيان صادر من المحافظة.

ومن ناحيته أكد عمارة محمد، وكيل وزارة الري، على أن حالات التعدى “التي سبق وإن تم إزالتها”، هي عبارة عن مآخذ مياه ومحطات تم إنشاؤها بالمخالفة والتي تستخدم في ري أراضي غير مقررة الري “وضع يد” لمخالفين خارج الزمام مما يؤثر بالسلب على مقننات الأراضي مقررة الري وترتب عليها مشاكل كثيرة خاصة في فترة الاحتياجات نتيجة لعدم وصول المياه للأراضى مقررة الري، والتي تعتمد في احتياجاتها على مياه بحر يوسف بمساحة لا تقل عن 60 ألف فدان في 3 محافظات هي بني سويف والفيوم والجيزة.

الوسوم