كنائس بني سويف تحتفل بـ” أحد السعف” وسط إجراءات أمنية مكثفة

كنائس بني سويف تحتفل بـ” أحد السعف” وسط إجراءات أمنية مكثفة
كتب -

بني سويف- أمل عاطف، سارة محمود، أحمد بهلول العربي:

احتفلت كنائس محافظة بني سويف اليوم بالمناسبة الدينية في شريعة المسيحيين والمساماة بـ” أحد السعف”، وسط استعدادات أمنية مكثفة، حيث أقام، الأنبا غبريال، أسقف مطرانية بني سويف، القداس الإلهي لـ”أحد السعف”، بالكنيسة المرقسية بمدينة بني سويف.

دارت موعظة” أحد السعف”، هذا العام، عن قصة دخول المسيح إلى” أورشاليم” القدس؛ حيث أشار، الأنبا غبريال، إلى أن هذه المناسبة تأتي ذكرى لاستقبال السيد المسيح في قلوب المؤمنين لينعموا بالسلام، داعيًا جموع المصلين لـ” أن يطلبوا الصلاح، وأن يكون بينهم وبين الله محبة”، كما دعى الحضور للصلاة دون انقطاع كما ورد بالكتاب المقدس.

وأوضح أسقف بني سويف، أنه” لا يجب تذكر الله فقط أثناء المتاعب والضيق؛ بل أن يصلي المؤمنون في كل وقت، لأن الصلاة هي أم كل الفضائل”، وفي نهاية العظة دعى الأسقف أن يعيد الله هذه المناسبة والأيام على مصر باليمن والبركات.

وفي السياقٍ نفسه، قامت قوة من شرطة المسطحات المائية ببني سويف، بقيادة العميد علاء القاضي، رئيس شرطة مسطحات بني سويف، بتأمين الإحتفالية الخاصة بـ” أحد السعف” بمحيط دير العذراء مريم شرق النيل، وراقبت قوات المسطحات المائية المجرى المائي لنهر النيل الموازي للدير بطول شاطئي النيل من كلا الجانبين الغربي والشرقي، وذلك لزيادة عملية التأمين، وتوفير كافة الوسائل لمساعدة زوار الدير.

من جانبه، أشاد، الأب يسطس، كاهن كنيسة دير العذراء بشرق النيل، والمترددين على الدير، بدور الأمن وتواجده، مؤكدين على اللحمة الوطنية، وأن مصر وطن يسع الجميع.