كلية العلاج الطبيعي ببني سويف تنظم المؤتمر الطلابي الأول بالجامعة

كلية العلاج الطبيعي ببني سويف تنظم المؤتمر الطلابي الأول بالجامعة
كتب -

بني سويف- هادي سيد:

نظمت جامعة بني سويف المؤتمر العلمي الأول لكلية العلاج الطبيعي، تحت إشراف أسامه رشاد، عميد الكلية، بعنوان “التقنيات الحديثة في استخدام العلاج الكهربائي في مجالات التأهيل الطبي المختلفة “.

وحضر المؤتمر أحمد عبد الخالق، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، ومحمد المصري، ممثل النقابة العامة للعلاج الطبيعي، ووكلاء الكلية وسط حضور لافت من الطلبة والطالبات.

وتمحور المؤتمر في الاستخدامات الحديثه لليزر في “علاج القرحة المزمنة، تحسين سرعة توصيل العصب”، العلاج الكهربي والتهاب المفاصل، الأشعة فوق البنفسجية، ولين العظام، العلاج الكهربي وهشاشة العظام وشلل التوجه، التيار العالي والجهد والتئام الجروح في مرض البول السكري، العلاج الكهربي والشلل الدماغي للاطفال، الاستخدامات المختلفه للمجال الكهربي المغناطيسي، دور العلاج الطبيعي في إصابات الرباط الصليبي، دور العلاج الكهربي في تأهيل مرضي القلب والصدر.

وأعرب أمين لطفي، رئيس جامعة بني سويف، عن سعادته الغامرة بتنظيم كلية العلاج الطبيعي، لمؤتمرها الطلابي العلمي الأول، مشيرًا إلي أن إدارة الجامعة أنشأت 22 كلية، بها أكثر من 200 تخصص فرعي من أجل خدمة المجتمع السويفي، خاصة والصعيد بصفة عامة، ومنها كلية العلاج الطبيعي التي من شأنها توفير سبل الرعاية الصحية لجميع المواطنين خاصة وأن جامعة بني سويف أصبح لديها منظومة طبية متكاملة بداية من كلية الطب والمستشفى الجامعي، بالإضافة إلى كلية الصيدلة وطب الفم والأسنان والعلوم الصحية التطبيقية والتمريض والعلاج الطبيعي، موضحًا أن الجامعة حريصة على التطوير المهني المستمر في المنظومة الطبية، ووضع أسس علمية لتفعيل هذا التطوير.

كما أكد رئيس الجامعة أن إدارة الجامعة لا تتواني في توفير كآفة احتياجات جميع كليات الجامعة، خاصة كلية العلاج الطبيعي، من خلال إمدادها بأحدث الأجهزة الطبية من أجل رفع شأن الخدمة الطبية المقدمة لخدمة المجتمع والبيئة المحيطة، موضحًا استيعاب كلية العلاج الطبيعي بجامعة بني سويف لعدد كبير من أبناء الصعيد مماثل لكلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة، ما يؤكد الرغبة الشديدة من طلاب الصعيد على خوض مجال العلاج الطبيعي.

وأوضح أحمد عبد الخالق، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، ضرورة أن يتحلي الطلاب بالاجتهاد والمثابرة في سبيل اكتساب الكثير من المهارات الفنية والتقنية في استخدام الأجهزة الطبية الموجودة بالكلية، بالإضافة إلي امتلاك الجامعة أول مركز طبي علاجي حركي على مستوى الصعيد، والثاني على مستوى الجمهورية، حيث يؤدي خدمات متعددة في مجال التأهيل الحركي.

وأضاف أسامة رشاد، عميد الكلية، أن الكلية لديها مجالات طبية جديدة في تخصصات مختلفة مثل المخ والأعصاب والعظام والجراحة، وأن المؤتمر يدور حول الاستخدامات الحديثة لليزر وعلاج القرحة المزمنة والعلاج الضوئي والصفراء، واستخدام العلاج الكهربائي لكلًا من التهابات المفاصل وهشاشة العظام وشلل اليد والشلل الدماغي للأطفال والتهام الجروح وإصابات الرباط الصليبي علاوة على دور العلاج الكهربائي في تأهيل مرضى القلب والصدر.

وفي ختام المؤتمر تم تكريم أوائل الطلبة والطالب المثالي والطالبة المثالية على مستوى الكلية.