كساد في سوق الشراء وإقبال على المستعمل في أسواق الدراجات البخارية ببني سويف

كساد في سوق الشراء وإقبال على المستعمل في أسواق الدراجات البخارية ببني سويف
كتب -

مطلوب منه تقرير عن الموضوع


بني سويف – أحمد بهلول العربي

في تطور لتبعات قرار مجلس الوزراء بحظر استيراد التوك توك والدرجات البخارية منذ مطلع الشهر ولمدة عام، أصيب سوق بيع الدرجات البخارية بالجنون، حيث زادت أسعار القطعة الواحدة من الدراجات البخارية 500 جنية عن سعرها الأساسي، فيما قام موزعون أخرون بإخفاء ما لديهم من بضاعة، أملاً في إخراجها بأسعار أعلى بعد فترة.

يأتي ذلك بالتزامن مع إجراءات تعديل ضوابط الاستيراد والتداول على الدراجات البخارية، بعد زيادة العمليات الإرهابية باستخدام الدرجات البخاريه، مما تسبب في ارتفاع الأسعار الخاصة بسوق الدرجات البخاريه، وقد تجاوزت الأسعار 500 جنية للقطعة الواحدة على كافة الأنواع والموديلات والماركات، في أقل من أسبوعين من استصدار القرار، وهو ما أدى إلى زيادة الإقبال على شراء الدرجات والتكاتك والتروسكلات المستعملة في السوق، وكساد في أسواق الشراء الخاصة بالأنواع الجديدة.