فيديو..السيسى يتقدم ببنى سويف ومؤيد لصباحى يشكو”عاملين زحمة على الفاضى”

فيديو..السيسى يتقدم ببنى سويف ومؤيد لصباحى يشكو”عاملين زحمة على الفاضى”
كتب -

تقرير – محمد رمضان وهدير أحمد:

شهدت مكاتب الشهر العقارى بمحافظة بني سويف، إقبالا من المواطنين، لتأييد مرشحي الرئاسة المحتملين، في أول أيام فتح باب التأييدات، حيث أشارت الإحصائيات الأولية إلى أن غالبية التأييدات كانت من نصيب المرشح، عبد الفتاح السيسى، وزير الدفاع السابق.

ففى مركز ومدينة بنى سويف، تواجد منسقو الحملات المؤيدة للمشير عبد الفتاح السيسى، أمام مكتب الشهر العقارى لتعريف المواطنين يخطوات توثيق التأييد، ومنها حركة تمرد بنى سويف، وحملة مستقبل وطن، وجبهة شباب مصر بلدى.

وفي مكتب الشهر العقارى بإهناسيا، غربى محافظة بنى سويف، تم تحرير 98 توكيلا، حتى الساعة عشر ظهرًا، حيث كان التأييد الأول من نصيب المشير، عبد الفتاح السيسى، والذي حرره المواطن، شعبان محمد محمد حسين، من مركز إهناسيا.

من جانبهم أشاد المواطنون بحسن معاملة الموظفين بالشهر العقارى للمقبلين على توثيق التأييدات من كافة التيارات..

وقالت منال محمد، موظفة بمحكمة بنى سويف، أنها قررت توكيل السيسى لأنه يعرف الملفات الهامة في البلد كالسياسية والإقتصاد والمياه، وغيرها، وأنه الأصلح من وجهة نظرها، ولو وجدت مرشحا أخر يصلح عنه لرشحته.

بينما لم يتمكن أحمد ممدوح، من تحرير توكيل لحمدين صباحي، لعدم معرفته باسم مرشحه كاملاً، وعدم وجود الاسم على الأجهزة، وغياب منسقى حملة حمدين ببنى سويف عن المكان، وأضاف:” بتوع السيسى عاملين زحمة على الفاضى”.

يذكر، أن المادة “2”، من القانون رقم 22 لسنة 2014 بتنظيم الانتخابات الرئاسية، والصادر في 8 مارس 2014، من المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية الموقت، تنص على أنه “يلزم لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكي المترشح عشرون عضوًا على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة. وفي جميع الأحوال لا يجوز تزكية أو تأييد أكثر من مترشح. وتجرى أول انتخابات رئاسية بعد العمل بأحكام هذا القانون قبل الانتخابات البرلمانية بنظام التأييد من المواطنين.  وقال عزت صالح أنه:” جاء من مركز الواسطى لعمل توكيل للرئيس السيسى لأنه توسم فيه الرجولة والشهامة وحب الوطن”، وأضاف أنه قطع هذه المسافة الكبيرة من مركز الواسطى لعمل التوكيل ببنى سويف، نظراً للتزاحم الشديد على الشهر العقارى بمركز الواسطى.