“علي سليم”: أهدف لإنشاء دور حضانة وقاعات شتوية عند فوزي برئاسة النادي الرياضي

“علي سليم”: أهدف لإنشاء دور حضانة وقاعات شتوية عند فوزي برئاسة النادي الرياضي مراسل " ولاد البلد" اثناء حوارة مع على سليم المرشح لرئاسة النادي

قال علي محمد سليم أحد المرشحين لرئاسة نادي بني سويف الرياضي، إن النادي شهد طفرة كبيرة هائلة منذ توليه عضو مجلس إدارة النادي، لثلاث مرات متتالية منذ عام 2007 وحتى العام الحالي 2017، على مدار 10 سنوات.

بدأ سليم في النادي من عضو تحت السن مرورًا بعضو فوق السن، بالإضافة إلى إقتناس العديد من المكتسبات للنادي مثل العمل على إنشاء صندوق لدعم الرياضة مما ساهم في إنعاش خزينة النادي بالدعم مما يقارب من 2 ونصف مليون جنيه، من محافظين مختلفين، والعمل على تفعيل قانون أعفاء الهيئات والمنشأت الرياضية من 75% من إستهلاك المياه والكهرباء.

“السوايفة”، التقت به للتعرف على أهدافه من الترشح، وأبرز المشكلات التي سيعمل على حلها في السطور التالية:

ما الذي تود أن تقدمه في برنامجك الانتخابي ؟
من ضمن برنامجي إنشاء دور حضانة لخدمة أعضاء الجمعية العمومية، وتوفير باركينج لخدمة الأعضاء، وتحديث وتطوير حديقة العائلات، وتوفير قاعات شتوية للأعضاء، وإنشاء مصلى للسيدات، والعمل على إنشاء حديقة للعائلات جديدة، والعمل على استغلال الجزء المطل على النيل بنظام “BOT”، بالإضافة إلى الاهتمام بالألعاب الفردية كالدراجات والملاكمة، والكاراتيه، والكونغوفو، والسباحة، والألعاب الجماعية، وكرة القدم، والسلة، والكره الطائرة، وكرة اليد، والعمل أيضًا على تحديث وتطوير حمام السباحة الحالي، وإنشاء حمام سباحة جديد يواكب زيادة الأعضاء وتخفيف العبء على الحمام القائم.

ما هدفك من الترشح لرئاسة النادي الرياضي ؟

أشهد الله أنني لا أبغى إلا خدمة أعضاء الجمعية العمومية، وكنت وسأظل ومازلت خادمًا لأعضاء الجمعية وللنادي العريق، وسوف أسعى بكل جهد لإحداث طفرة كبيرة في النادي في كل شىء.

كيف جاءتك فكرة الترشح ؟
جاءت الفكرة بناءً على رغبة قطاع عريض من الشباب بوجود ممثل لهم بقيادة ناديهم العريق، بالإضافة إلى حبي الشديد للنادي.

ما الذي يمثله نادي بني سويف الرياضي لك؟
النادي بالنسبه لي هو بيتي الأول وليس بيتي الثاني، أكاد أن اقضي فيه فترات وساعات حياتي اليومية.

كيف جاءت فكرة إنشاء نادي رياضي؟

أثناء زيارة الملك فؤاد والد الملك فاروق لمديرية بني سويف عام 1920، تم استقباله بمرسى النيل المقابل لنادي بني سويف وكان في ذلك التوقيت أرض طرح نهر، وكان في شرف استقباله الشيخ دياب أبو سليم عضو مجلس الأعيان المندوبين “مجلس النواب حاليًا”، وتم خلال الزيارة الجلوس بتلك الأرض، وكان تلك ضربة البداية لإنشاء نادي بني سويف، والذى سيواقب المئوية خلال أقل من 3 سنوات، مما حظى بجلالة الملك ان ينعم حضارتة على النادي بالنخل ” البروتشترد” النخل الملكى بالقصور الملكية، وإنشاء كشك للموسيقى، وإنشاء مدرجات ملكية خشبية شبيهة بالمصورة العريقة لإستاد الأسكندرية بملعب كرة القدم بالنادي.

كيف ترى فرصتك بالفوز؟ وهل تتوقع إقبال من الأعضاء بالأدلاء بأصواتهم؟ 
أعتاد النادي فى الدروات المادية ان تكون نسبة المشاركة فى الإنتخابات 50%، وأقول للاعضاء كونوا حريصون على مستقبل ناديكم، وأخرجوا للتصويت بكثافة لتحديد مصير ناديكم وتحديد مستقبل زاهل لأبناءكم ولا يخيفكم التكتلات والشلالية والعناصر الفجه، والمسميات التى اندثرت ولن يكون النادي شبيهاً مما تم فى الإنتخابات البرلمانية مما تمت فية من شراء أصوات فج، لما يحوي النادى من نسيج أعضاء يتمثل في كافة طبقات المجتمع السويفي .

ما توقعاتك لانتخابات النادي؟ 

سيكون عرس وكرنفال رياضي اجتماعي ممتاز على مستوى أندية المحافظات، وسوف يتم الإشراف على الانتخابات تحت إشراف قضائي كامل بمعاونين من الجهات القضائية، بالإضافة إلى تأمين أمني.

أخيرًا ما أبرز إنجازات النادي وتطوراته في فترة توليك منصب عضو مجلس الإدارة ؟
العمل على تفعيل قانون أعفاء الهيئات والمنشات الرياضية من 75 % من منحة المياه والكهرباء، بعد أن كان القانون معطلًا، مما خفف على خزينة النادي في المياه فقط منذ عام 2008، حتى عام 2017، بالإضافة إلى إستهلاك مياه بقيمة 2 مليون جنيه ونصف، وتم رفع الربع 500 ألف جنيه، وكذلك الكهرباء تعادل الفاتورة الشهرية في شهر الصيف، فى إستهلاك الكهرباء، 100 ألف جنيه في الشهر، ويتم دفع 20 ألف جنيه فقط، بالإضافة إلى التعاقد مع مشروع النظافة بأجر رمزي 3 الآف جنيه كل شهر، ومنذ عام 2008 وصلت 8 الآف جنيه مما قصر بالإيجاب بالشكل الذي يرتقى بنادي نظيف يليق بأعضاءة رغم كثافة الأعضاء وعددهم 12 ألف عضوا.

ومن التطورات أيضًا، الاستعانة بمدير عام الحدائق والمشاتل والعديد من الجنينية للمحافظة على المسطحات الخضراء التى تصل إلى 9 أفدنة، والحفاظ على النجيل الأثري ” اليروتشتارد”، وإقتناس العديد من رخص المحلات على سور النادي لإيجاد الدخل المناسب لمواكبه متطلبات الأعضاء الرياضية والإجتماعية.

وآخر تطورات النادي هذا العام العمل على استغلال المبنى الإداري القديم بطرحه بمقابل شهري 30 ألف جنيه لمدة 9 سنوات، ويعود بعدها المبنى ” فابيانو”، ويعود ملكيتة للنادي، والعمل على تحديث وتطوير دورات المياه، وإنشاء حديقة أطفال على أعلى مستوى، والعمل على إدخال ألعاب جديدة متميزة مثل لعبة الفروسية وتحديث وتطوير كافة الممرات والإلتقاء التراثي من الترابيزات والكراسي مما يواكب زيادة الأعضاء.

الوسوم