طوابير السولار تتعاظم في بنى سويف

طوابير السولار تتعاظم في بنى سويف
كتب -

بني سويف – أحمد بهلول العربي ومحمد رمضان:

عادت بقوة متنامية أزمة السولار في محافظة بني سويف، فصباح اليوم تراصفت عشرات السيارات في طابور طويل أمام محطات الوقود على أمل الفوز بحصة من الوقود المتوفر بعد ساعات الانتظار الطويل.

التعبير عن مدى الأزمة عبر عنه محمد عبدالحميد، صاحب احدى محطات الوقود التابعة لشركة مصر للبترول، فقال:” لم يتم صرف أي حصص من السولار منذ أسبوعين إلا صباح اليوم الخميس، يوجد أزمة بالفعل، لا نعرف سببا مقنعا لعودة أزمة السولار بهذه القوة”.

 وشدد، عبد الحميد، على أن الأزمة يتحمل مسئوليتها وزارة التضامن الاجتماعي المسئولة عن متابعة ومراقبة توزيع الشركات لمختلف أنواع الوقود، ومن بينها السولار، وهو المادة الرئيسية التي تستخدمها سيارات النقل وسيارات الأجرة، ويكون للأزمة تأثير واسع على مجمل الأنشطة الاقتصادية والمعيشية، وقال:” نحن نقوم بتوزيع الحصص الواردة  لنا من السولار، ولا نتعامل مع السوق السوداء؛ وأكبر دليل على ذلك هو زحام السيارات أمام المحطة، وعلى الدولة توفير الوقود ومعاقبة من يقوم بتهريبه وبيعه بسعر اعلى من سعره المقرر، لكن الأزمة تبدأ من توفيره أولا”.

على صعيد آخر، وفي ظل تواجد رجال المرور بشوارع مدينة بني سويف إلا أن سائقي السيارات والدراجات البخارية يخرقون عمدا قانون المرور دون أن يقوم رجل المرور بأى اجراء، ويبدو أن توجده شرفي، وهذا ما يظهره المشهد بوضوح فوق كوبري رجائي المؤدي لميدان المديرية، حيث تسير السيارات والدراجات البخارية عكس الاتجاه مع وجود عسكري المرور، فهل ننتظر حدوث كارثة كي يتحرك رجال المرور لضبط الفوضى المرورية.