صرخة عامل.. “أصابعي بترت في المصنع ومش لاقي فلوس للعلاج”

صرخة عامل.. “أصابعي بترت في المصنع ومش لاقي فلوس للعلاج”

أصيب صبحى موسى عبدالوهاب حجازي، 38 سنة، من قرية طنسا بني مالو بمركز ببا ببني سويف، أثناء عمله، بمصنع الغزل والنسيج، الذي يعمل عاملًا فيه، بعد تعرضه  لحادث  أدى إلى بتر أصابعه و أجرى جراحة في يده اليسرى.

ويقول صبحي موسى، في تصريحاته  لـ” ولاد البلد “، ” إنني بعد أن أصبت جلست في المنزل بدون عمل، وأحمل على عاتقي زوجة وأولاد إضافة إلى والدي وأخواتي، وأعيش في غرفة واحدة، وأصبحت معاقًا وتجاهلني المصنع، ولم يعطني حقي، ولم يفعل صاحب المصنع شيئًا إلا أنه أرسل لي راتبي الشهري”.

ويضيف ”  المصنع لم يتحمل تكاليف العملية الجراحية، بل على العكس تركني و لم يكن معي شيئًا، فقام أهالي قريتي بجمع مبلغ 6 آلاف جنيه، من أجل إجراء العملية لي، والآن لا أقدر على تكلفة العلاج”.

مردفًا :” حررت محضرًا بقسم الشرطة ضد صاحب المصنع، بعد أن نصحني أهل القرية، والآن صاحب المصنع يمارس الضغوط ضدي من أجل التنازل، بدون أن يرجعني إلى عملي أو يعطيني معاشًا مبكرًا “.

الوسوم