خلوّ قرية منشأة هديب من وحدة صحية يعرض سكانها للمخاطر

خلوّ قرية منشأة هديب من وحدة صحية يعرض سكانها للمخاطر
كتب -

يعاني أهالي قرية منشأة هديب بمركز ناصر، من عدم وجود وحدة صحية بالقرية، ما يهدد حياتهم وحياة أطفالهم، كما أنهم يلجأون إلى الوحدة الصحية بقرية اللاهون بالفيوم، مما يعرضهم للصعوبات، بسبب بعد المسافة وعدم توفر وسائل مواصلات بشكل دائم.

” ولاد البلد “، التقت عددًا من أهالي قرية منشأة هديب، ورصدت معاناتهم، واستمع لشكواهم في السطور التالية:

معاناة

يقول محمد على أحمد سويلم، 35 سنة،  “إننا نعاني من عدم وجود وحدة صحية بالقرية ونتعرّض للإصابة بالأمراض والأزمات الصحية دون وجود من يعالجنا، مشيرًا إلى أن القرية تبعد عن مركز ناصر، وعن اللاهون بالفيوم وأقرب وحدة صحية لنا بقرية الحرجة، والتي تبعد عنا مسافة 20 كيلو، مما يجعلها مهمشة ويتجاهلها المسؤولين “.

ويقول أشرف عبد المنعم محمد شحاتة، سائق،” إننا نعاني من نقص الخدمات، ولا يوجد أي وسيلة لعلاج مرضانا، وتقدمنا بالعديد من الشكاوى للمسئولين لكن دون استجابة، ممبينًا أن القرية تنطبق عليها كافة الشروط التي تؤهلها لتوافر الخدمات به “.

مسافة بعيدة

ويقول محمود عبد المنعم، 36 سنة، ” إن الوحدة الصحية الموجودة بقرية الحرجة تكون مغلقة أغلب الأوقات، كما أنها بعيدة عن قريتنا، مما يجعلنا نلجأ إلى الوحدة الصحية بقرية اللاهون بالفيوم، لكننا نجد صعوبة كبيرة، بسبب بعد الوحدة ووجودها وسط الزراعات وعدم توافر وسيلة مواصلات “.

ويقول رمضان ربيع أمين، 28 سنة، ” أن القرية لا يوجد بها صرف صحي، ومياه الشرب ملوثة، وانتشار القمامة، ما أدى إلى انتشار الأمراض، لذلك بات من الضروري وجود وحدة صحية “.

تجاهل المسؤولين

وترى إيمان حنفي، ربة منزل ” أن بعد القرية عن مركز ناصر، السبب الرئيسي في تجاهل المسؤولين لها، مبينة أنهم لا يجدون مكانًا لتطعيم أطفالهم، لعدم وجود وحدة صحية، إضافة أن السيدات الحوامل لا يجدن أماكن لمتابعة حملهن” .

ويقول  حاتم وحيد رجب، 33 سنة، ” إنه  بسبب سوء الخدمات بالقرية، انتشرت الأمراض والأوبئة، وانتشرت الإصابات بأمراض الكبد والكلى، ورغم ذلك لا يوجد عندنا مكانًا للعلاج وتوافر الأدوية، تزامنًا مع تجاهل المسؤولين “.

مسؤول

من جانبه، يقول محمد بكري إبراهيم رئيس مجلس مدينة ناصر،” إنني أعلم معاناة أهالي قرية منشأة هديب، وعدم وجود وحدة صحية بقريتهم وبُعد الوحدة الصحية بقرية الحرجة عنهم، مبينًا أن الأهالي محقون في شكواهم “.

ويضيف بكري، ” أنه تمت موافقة المجلس التنفيذي على إنشاء وحدة صحية بقريتيّ منشأة هديب وغيط البحاري، لتخدم أهالي القرية، وعند الانتهاء من الإجراءات اللازمة لإنشاء الوحدة الصحية سوف يتم التنفيذ في القريب العاجل “.

الوسوم