حوار| عميد “طب بني سويف”: نسير وفق المعايير العالمية في طرق التدريس

حوار| عميد “طب بني سويف”: نسير وفق المعايير العالمية في طرق التدريس
كتب -

حوار ــ محمود العميد

منصور حسن أحمد أستاذ طب جراحة العيون خريج كلية الطب بالقصرالعينى عام 1988 تم تعينه مدرساً مساعداً بجامعة القاهرة بعد حصوله على تقدير إمتيا، وحصل على ماجستير ودكتوراه من جامعة القاهرة عام1997، ثم عين مدرساً عام 1998، وأستاذ مساعد عام 2003، ثم عين عميداً للمعهد الفني للتمريض من عام 2006 إلى 2013، ثم قائم بأعمال رئيس قسم الرمد بالمستشفى الجامعي،  وبعد ذلك رئيسًا لقسم الرمد ثم وكيلاً لكلية الطب للدراسات العليا، ثم عميد لكلية الطب جامعة بنى سويف من مارس2015 وحتى الأن ورئيس مجلس مستشفى بني سويف الجامعي.

“ولاد البلد ”  التقت بمنصور ليفتح قلبه لها في حوار شمل  تطورات المستشفى  الجامعي ومستوى طالب الطب وموقفه بعد التخرج .

كيف جاء قرار تعينك عميداً لكلية الطب ببنى سويف ؟

تم فتح باب اختيار عميدًا لكلية الطب عن طريق لجنة للقواعد المنظمة للمجلس الأعلى للجامعات، و تقدم للترشيح 4 أساتذة كنت من بينهم،   وتم اختياري عميداً للكلية خلفاً للدكتور علاء عبد الحليم.

كيف نجحت أول عملية زرع شريان صناعي بالقسطرة التداخلية في المستشفى الجامعي ؟

اجريت هذه العملية لأول مرة في مستشفيات الصعيد على مستوى الجامعات وهى من العمليات النادرة، وكلفت أكثر من 100 ألف جنيها، وقام بإجرائها أطباء على أعلى مستوى، وتم عمل عمليات صعبة ونادرة في تخصصات أخرى منها قلب وأوعية دموية وجراحة قلب وصدر ورعاية أطفال، وكل هذه العمليات الجراحية تم إجرائها في المستشفى الجامعي، وخلال الأيام المقبلة سيتم فتح هذه التحصصات وسيتم تحديد يومين لكل تخصص.

رأيك في مستوى خريجي كلية الطب ببنى سويف ؟

المستوى جيد، لأن أعداد الطلاب قليل بالنسبة للجامعات الأخرى، ولدينا بكلية الطب بجامعة بني سويف المعايير العالمية ، كما أن لكل ثلاثة طلاب عضو هيئة تدريس، فالتدريس جيد وطريقة المحاضرات مثل الدروس الخصوصية إضافة إلى تقديم خدمة أفضل ومعظم الأساتذة من خريجي القصر العينى ومستوى خريجي كلية الطب بجامعة بنى سويف ليس أقل من الجامعات الأخرى إن لم يكن أفضل مع محاولة الالتقاء لطريقة التدريس التي تتماشى مع الطرق العالمية  كما يدرس الطالب جزء اكلينيكى يشمل تعديلات يدخل بها فى وقت مقدماً من النظم العالمية

 

رأيك في طالب كلية الطب ؟

طالب كلية الطب عليه أن يركز فى أمور تعليمية أكثر وان يكون له نشاط اجتماعي وأن يندمج فى أنشطة أخرى، ويوجد طلاب لديهم مواهب كثيرة و حفظة للقرأن .

 

كلمة عن الطاقم الطبي بالكلية؟

العمل البشري من أعضاء هيئة التدريس أكثر من ثلث الجامعة ونخبة متميزة في تخصصاتهم ويقوم بأيّ أعباء علاجية تدرسية بحثية وخدمة مجتمع، وجميع العمليات يتم إجرائها فى المستشفى بجميع التخصصات بأحدث الأجهزة مثل جراحة القلب والصدر مع إمكانية إجراء عملية قلب مفتوح في وقت واحد.

 

ما دور الكلية في تحسين المستوى العلمي للأساتذة ؟

نقوم بعمل ورش وعقد مؤتمرات وندوات البحث العلمي والنشر الدولي، وتتحمل الكلية كافة مصروفات البحث والنشر كما تتحمل مصروفات السفر ولحضور المؤتمرات الخارجية وعمل بروتوكولات تعاون مع جهات بحثية تعليمية، مثل المركز القومي للبحوث وجامعة 6 أكتوبر، وعمل إتفاقيات خارجية مع بعض المعاهد والكليات الأجنبية في لندن من أجل المدرس.

 

ماهى نقاط القوة ونقاط الضعف في الكلية؟

نقطة القوة تتمثل فى أعضاء هيئة التدريس والكفاءة والخبرة وغيرها وقلة أعداد الطلاب ودعم الكلية برعاية الدكتور أمين لطفى رئيس الجامعة وهو دعم بلا حدود، أما نقاط الضعف فتتمثل في النقص في التمريض بالمستشفى الجامعي والحاجة إلى زيادة الميزانية من وزارة المالية.

 

ماهي  النشاطات الأساسية للكلية ؟

تم عمل قوافل طبية علاجية وبحثية وتبادل المناطق القصيرة مجاناً وتم عمل عمليات مجاناً بالمستشفى داخل محافظة بنى سويف وتم عمل قوافل على مستوى الجمهورية مثل الوادي الجديد والبحر الأحمر وسيناء، وسيتم عمل قوافل لدول حوض النيل ويوجد قوافل بحثية لطلاب المدارس وموجهين الجهات الحكومية، وذلك للكشف على أمراض معينة، كما تم الإتفاق مع مصنع أسمنت بنى سويف لعمل قوافل تشخيصية وعلاجية للعاملين بالمصنع،  و عمل كشف دوري على الموظفين وعمل كشف فى بداية التعيين والكشف عليهم على بعض الفترات إضافة إلى إنشاء مركز للسموم للكشف على المخدرات بإفضل الأجهزة وأرخص الأسعار وتم تطبيقه على الطلاب العام الماضي وبعض موجهين الجامعية، وتم تدشين حملة “محافظة بلا مخدرات” للكشف على جميع أبناء المحافظة وعمل حملات توعية لبعض الأمراض المعدية كالانفلونزا وفيرس “سي ” ومرضى السكر وعمل دورات مجمعة لأهالي بني سويف.

 

هل أنت راضي عن أداء الأطباء في مستشفى الجامعة ؟

راضى تماماً عن أدائهم فى حدود الامكانات المتاحة، ونطلب منهم المزيد من التواجد الجامعي وبذل المزيد من الجهد في خدمة المرضى.

 

ماهى معوقات المستشفى الجامعي وأبرز المشكلات التى تواجهها ومميزاتها ؟

من المميزات للمستشفى أنه لا يوجد عجز في الأطباء، وأبرز المشكلات التي تواجهها العجز في التمريض وفى الأمكانيات التى تحاول الجامعة توفيرها في تخصصات المفاصل ودعمات القلب وهي ناقصة بدرجة كبيرة على المستشفى ، إضافة لزيادة عدد المضى.

 

هل هناك استجابة لشكاوى المرضى ؟

نعم، وأقوم بالمرور عليهم فى الطرقات والأقسام الداخلية والطوراىء والعيادات واسمع لشكاويهم ومطالبهم وأحلها .

كلمة لطلبة الكلية ولـ أطباء بنى سويف ؟

طلبة كلية الطب متميزون كما كانوا  متفوقين فى الثانوية العامة ومتميزين علمياً ولابد من التحلي بالعمل الجاد والإهتمام بالحصول على العلم والتدريب الإكلينيكى والاستفادة من أعضاء هيئة التدريس لإثقال خبرة التدريب حتى يستطيعوا خدمة المرضى بعد تخرجهم .

وأطالب الأطباء بخدمة المرضى خدمة بلا حدود دون تقاعس وأن لا يتم التستر على أخطاء الأطباء أو العاملين وأن نطبق القانون .

الوسوم