حوار| أمين “الناصري”: نرفض مد فترة الرئاسة و”التعويم” أفقر الشعب والمحافظ “روتيني”

حوار| أمين “الناصري”: نرفض مد فترة الرئاسة و”التعويم” أفقر الشعب والمحافظ “روتيني”
كتب -

“ناصري” بني سويف: تعيوم الجنيه أفقر الشعب والمحافظ بعيد عن مشكلا المواطنين

قال نبيل سيد، أمين عام الحزب العربي الناصري الديموقراطي ببني سويف، في حوار لـ”ولاد البلد “، إن النظام الحالي يضيق على الأحزاب، كما أنه ينحاز للطبقة الرأسمالية ويهمش الفقراء، مؤكدا رفض الحزب لسياسة التبعية لأمريكا التي ينتهجها النظام الحالي، مشيرا إلى أن محافظ بني سويف بعيد تماما عن مشكلات المواطنين الحقيقية، وإلى نص الحوا.

تقييمك للشارع السياسي؟

يرى الحزب أن هناك نوعان لسياسة النظام الحالى، الأولى في السياسة الداخلية والتي تعتمد على انحياز السلطة الحالية للطبقة الرأسمالية، ولابد لها أن تنتهج سياسة أكثر عدلًا.

أما السياسة الخارجية، فلابد من عدم الانحياز للغرب والتبعية لأمريكا، لأننا لم نجني من بعد معاهدة السلام سوى التبعية، والتي جلب الفقر للشعب، فلابد من لم الشمل مع العرب.

هل يطبق النظام الحالي الديموقراطية ؟

للأسف النظام الحالي لا يؤمن بالتجربة الديمقراطية والدليل على ذلك مقولة الرئيس ” لا تأخذوا كلام من غيرى “، مما يدل على تكميم للحريات ووجهات النظر الأخرى ،حيث تتعمد الحكومة الحالية بعدم تقديم الدعم للأحزاب وتتركها فى شكل ضعيف، وإذا كان النظام يريد تطبيق نظام ديموقراطي فلابد من اتاحة الحرية كاملة للأحزاب.

دليلك على غياب الديموقراطية ؟

قانون التظاهر الذى يعتبر كبت سياسي كبير ،وكونه يحتوي على العديد من القيود التى تجعل من التظاهر والتعبير عن الرأى شبه مستحيل .

رأيك في السياسة الاقتصادية للحكومة؟

تحرير سعر الصرف للجنيه المصرى أدى إلى مزيد من إفقار الشعب المصرى بأكثر من 80% منه، وتدنى مستوى الخدمات، وزيادة الآعباء على الطبقات الفقيرة والضعيفة إقتصاديا، حيث انحازت الحكومة لرجال الأعمال والطبقة الرأسمالية، وهذه السياسات تم تجربتها في الماضى ولم نجني منها سوى مزيدا من الفقر .

هل يساهم الحزب في حل مشكلات المواطنين؟

وجدنا تدنى فى مستوى الخدمات الطبية بمستشفيات الحكومة، وتم التنسيق مع مجموعة من الأطباء المتميزين بمختلف التخصصات وكذلك بمعامل التحاليل والأشعة والصيدليات، وقدمنا تسهيلات للمريض، من حيث الكشف والعلاج وإجراء التحاليل، حيث استفاد  أكثر من 320 أسرة سويفية بهذا المشروع العلاجى بالحزب، كما قمنا بعمل معرض للملابس المستعملة لمدة 35 يوما ،وبهذا المعرض تم استفادة حوالى 800 أسرة منه ،ونقوم بالعديد من إقامة الندوات الثقافية للشباب حول حول أزمة ” التفكير العربى ” وحاضر فيها متخصصون من أساتذة كلية الآداب ببنى سويف .

رأيكم في موقف الأحزاب من الأحداث الحالية ؟

هناك نوعان من المواقف السياسية للأحزاب، الأول يعتمد على أحزاب اليمين ومنها أحزاب الوفد والمصريين الأحرار والكتلة الوطنية، والتى تعتمد على توجهات السلطة وتساندها بشكل قوي فى كل قراراتها، والموقف السياسي الثانى يعتمد على أحزاب اليسار ومنها الناصري والتجمع والتحالف الشعبى والتى تطالب بسياسة اقتصادية أكثر عدلًا، تنحاز للطبقة الفقيرة، وبذلك تمثل المعارضة الحقيقية.

ماذا عن سياسة الدولة تجاه الزراعة؟

هناك بعض السلبيات التى يعانى منها الفلاح المصرى، حيث طالبنا بضرورة دعم المزارع الذى يعانى الإهمال من خلال توفير ودعم المستلزمات للعملية الزراعية وشراء الحكومة المحاصيل ذات قيمة اقتصادية كبيرة تعود على الفلاح بالربح الوفير مما يعود على الدولة بالنهضة الزراعية من جديد ،كما طالبنا بضرورة إصدار قانون التأمين الصحى الشامل حيث يشمل الفلاح ،وضرورة توفير معاشات للفلاحين فى حالة المرض والعجز والشيخوخة .

رأيك في أداء المحافظ الحالي؟

أداؤه روتيني بحت، فالمحافظ يلتف حوله مجموعة من أصحاب المصالح الشخصية فقط دون النظر إلى مصالح المواطنين ، وبذلك يتسبب فى بعده عن الواقع السويفى ومشاكله بشكل أعمق، وإن كان فى الفترة الأخيرة وجدنا له نشاط ونزولا لأرض الواقع .

هل يوجد علاقة بين الحزب والمحافظ؟

علاقة محدودة مثل سابقيه، وهو لم يسعى من جانبه لإيجاد تواصل مع الأحزاب ومشاركتها وأخذ رأيها ،حيث قمنا من قبل بالتنسيق مع الأحزاب من أجل عقد لقاء شهرى معه لبحث مشاكل المحافظة .

ماذا عن أداء نواب بني سويف؟

لم يأتوا بجديد ، ولم يقدموا حلولا لمشكلات الواقع السويفى ،لاسيما وأن بنى سويف من المحافظات الأكثر تقدما فى ترتيب الفقر للمحافظات على مستوى الجمهورية ،كما أنهم لم ينحازوا إلى الفقراء بالمحافظة.

 وماذا عن تعديل مدة الفترة الزمنية للرئاسة بالدستور ؟

نرفض إجراء تعديل فترة الرئاسة بشكل ، كما أن الرئيس غير راغب فى إجراء هذا التعديل ،ولكن الدستور وضع فى طياته طرق للتعديل وإذا اتبعت هذه الإجراءات فسيتم إظهار مواقف النواب ومعرفة واقعهم الحقيقي ومدى تمثيلهم للشعب المصرى .

هل ستنخبون السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة ؟

حتى الآن لم يحسم الحزب موقفه النهائى لعدم وضوح الصورة كاملة، مع العلم أن سياسات السيسي الطاحنة قام بتحملها الطبقات الفقيرة والبسطاء فقط، وإذا قام السيسى بالترشح مرة ثانية فعليه إيجاد برنامج انتخابى ينحاز للفقراء والمساكين .

 

الوسوم