حالة غضب بين المزارعين في بني سويف لانخفاض سعر القمح

حالة غضب بين المزارعين في بني سويف لانخفاض سعر القمح
كتب -

بني سويف – سارة سالم، هادي سيد:

“الفلاح خلاص تعب ومبقاش عارف يدفع فين ولا فين”، هكذا قال أحد المزارعين، عندما توجهت كاميرا “ولاد البلد” لمعرفة آرائهم في حصاد القمح هذا العام.

ويقول رمضان محمد، مزارع: “القمح أفضل من العام الماضي بكثير، والقيراط بيدينا إردب قمح، ولكن السعر غير مناسب نهائيا، التاجر يحصل عليه بـ420 جنيه، وإحنا بنكسب فيه 20 جنيه فقط”، كما عبر عن استياءه من ارتفاع إيجار الأرض: “إيجار الفدان وصل لعشرة آلاف جنيه، هذا غير السماد الغالي غير المتواجد، نتعب في زراعة القمح وحصادة ولا نجد من يقدره”.

كما أوضح أن الجرار تكلفته في الساعة الواحدة 100 جنيه، والعمال الذين يعملون وراء الجرار كل فرد تكلفته في الساعة 20 جنيه، لا نستفيد من القمح غير بعض “التبن” للمواشي.

ويضيف: “أنا أمتلك ماتور مياه وماكينة ومش لاقي سولار، أرواحنا بتطلع لحد ما نجيب السولار، إلى متي سيظل الفلاح تعبان، لا يوجد رقابة والمتحكم في السلعة بيتحكم فيها زي ما هو عايز”.

ويتفق معه مصطفى عبدالعظيم، مزارع: “القمح محصوله جيد هذا الموسم، العمالة تحتاج أموال، والجرار سعره مرتفع، اليوم أرهقنا كثيرا لكي نشتري سولار، وفي الأخر اشتريناه من السوق السوداء بـ70 جنيه، وفي النهاية مكسبي في الأردب الواحد 20 جنيه”.

ويوضح خالد مبروك، مالك جرار: “السولار هذا العام أفضل من العام الماضي، ولكن ليس كل الأيام يكون متواجدا، دائما ما نقوم بتخزينه قبل الموسم، لأنه من الممكن ألا نجد سولار في محطات البنزين، فنكن مستعدين للموسم، ولا يضيع علينا”.

ويشدد: المحطات تعبئ لنا السولار في التانك فقط، ويرفضون منحه لنا في (جراكن)، ما يسبب لنا مشكلات في الموسم، وأنا أرفض شراءه من السوق السوداء، لأن التجار انعدم عندهم الضمير ودائما ما يتم خلط السولار بالماء”.

ويضيف محمد عبدالغني، مزارع: القمح هذا العام محصوله جيد جدا، وذلك لاعتدال الجو، وهناك 3 أنواع من القمح (سدس بني سويف، 20 أردب ـــ جيزة 18 أردب ـــ وقمح بلدي، 17 أردب)، وأفضل الأنواع هو سدس بني سويف، سعر أردب القمح بـ420 جنيه، العائد للفلاح في الأردب 20 جنيه فقط، ومن المفترض أن يكون سعر أردب القمح 500 جنيه، ليكون مجز ويرضي الفلاح، لأن إيجار سعر الأرض مرتفع، ولا تختلف التقاوي فسعرها مرتفع أيضا، والعمالة التي تعمل مع الجرار ليها أجرة”.

ويوضح أحمد الشريف، أمين عام الفلاحين بالمحافظة، في تصريح لـ”ولاد البلد” أن إجمالي المساحات التي سيجرى حصادها من القمح بمختلف المحافظات خلال الموسم الحالي تبلغ مليوني فدان، بعد تدقيق بيانات الحصر لأول مرة منذ سنوات، ليصل الإنتاج الكلي لمصر الموسم الحالي إلى 36 مليون أردب بمتوسط عام للإنتاجية 18 أردبا، تستهدف زيادتها إلى 22 أردبا في الأعوام المقبلة، من خلال التوسع في الحقول الإرشادية بمختلف المحافظات، لتكون نماذج للفلاحين في تطبيق الممارسات الجيدة في الزراعة.

ويؤكد: “طالبنا بأن تشارك الجمعيات الزراعية في منظومة تسويق القمح، لزيادة كميات القمح التي يتم توريدها لوزارة التموين لإنتاج الخبز المدعم.. لأن خطة الحكومة تستهدف توريد 3.5 مليون طن قمح خلال الموسم الجديد، لاستخدامه في صناعة الخبز المدعم”.

ويستطرد: “كما نطالب بضرورة زيادة كميات السولار ومتابعة السوق السوداء لضمان حصول الفلاح على السولار بالسعر المناسب وعدم زيادة أعباءه، وكذلك ضرورة الإشراف على الجمعيات والبنوك عند استلام المحصول من الفلاحين واستلامه، وقد بدأ البنك بالفعل باستلام القمح بسعر 420 جنيه من الفلاحين وتوريد ثمنه مباشرة”.

ويشدد على أن مساحة الأراضي الزراعية المنزرعه بالقمح في بني سويف حاليًا تبلغ 149 ألف فدان، تستهدف متوسط إنتاج يزيد عن الـ22 أردبا لكل فدان، علما بأن الشون الجديدة تم رصف أرضياتها وتغطية الأسقف بأغطية بمواد حرارية مجلفنة، لضمان التهوية الجيدة وحفظ المحاصيل بطرق حديثة، تتناسب مع المعايير الدولية.

وصرح محمد محفوظ، رئيس مباحث التموين، أن السولار متوفر ويتم مراقبته بصفة مستمرة، ولكن الأزمة في البنزين ويتم العمل على توفيره وحل جميع مشكلاته الآن، وبصفة يومية.