جنازة شعبية لضحية رصاص الشرطة الطائش في بني سويف

جنازة شعبية لضحية رصاص الشرطة الطائش في بني سويف
كتب -

تقرير: محمد رمضان

شيع المئات من أهالي بني سويف في الساعة التاسعة مساء الأحد من كنيسة الأروام في بني سويف جثمان المواطن عادل صبحي يوسف، الذي توفي الأحد بمستشفى القصر العيني بالقاهرة، متأثرًا بإصابته بطلقة طائشة على يد ضابط برتبة ملازم أول، خلال مطاردته سائق مشتبه فيه.

كان المجني عليه قد تلقى طلقة طائشة، السبت، أثناء جلوسه على مقهى بالقرب من كمين الزراعيين ببني سويف، لحظة مطاردة ملازم أول محمد أحمد طه، لسيارة نقل جماعي مشتبه فيها، حيث أطلق الضابط رصاصتين استقرت أحدهما في رأس المجني عليه، فيما تمكنت السيارة من الفرار.