جامعة بني سويف تبحث أهمية العمل الخاص والمجتمع المدني في التقدم

جامعة بني سويف تبحث أهمية العمل الخاص والمجتمع المدني في التقدم
كتب -


بني سويف – نوره علي


بدأت اليوم فعاليات المؤتمر الدولي الرابع لجامعة بني سويف حـول دور مؤسسات الأعمال الخاصة والمجتمع المدني في رفعة الشعوب وتقدمها، والذي يستمر يومي 18 و19 فبراير 2014 بقاعة الاحتفالات الكبرى إهاب إسماعيل, برعاية حسام عيسي نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي أحمد البرعي وزير التضامن الإجتماعي، وسلطان أبو عرابي الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، والمستشار محمد مجدي البتيتى محافظ بنى سويف، والدكتور أمين السيد لطفي رئيس جامعة بني سويف ورئيس المؤتمر .

أكد الدكتور أمين لطفي خلال المؤتمر على أهمية المبادرة التي تقوم بها جامعة بنى سويف، وهي أن الجامعة بصدد بناء مستشفى لزراعة الأعضاء بتكلفة تقدر بحوالي 50 مليون جنيه كما أن الجامعة بصدد تقديم ملف لإنشاء جامعة أهلية تتضمن برامج متميزة لخدمة العملية التعليمية وبالتبعية فهي تخدم المجتمع ككل حيث أن المادة 189 من قانون الجامعات تسمح بدعم الجامعات الحكومية لإنشاء الجامعات الأهلية وذلك بالمشاركة مع القطاع الخاص.

وأضاف اللواء محمد عزت السكرتير العام لمحافظة بني سويف، على أن جامعة بنى سويف أصبحت منارة علمية وثقافية، كما أكد على قدرة القطاع الخاص على الابتكار وبذل الجهد في الإدارة وتلافي سلبيات القطاع العام مما دفع الدول الكبرى لإشراك القطاع الخاص مع المؤسسات الحكومية موضحا أن الشراكة المجتمعية من قبل المؤسسات الخاصة مع الدولة لا يلغي دور الدولة بل يعد شريكا رئيسيا في مواجهة التحديات والأزمات ومعاجلة القضايا الاجتماعية والاقتصادية ودور الدولة في تشريع القوانين ودعم التنمية وتشجيع مؤسسات العمل الخاصة محليا ودوليا.

وأكد سلامة نصر ,وكيل وزارة التضامن الاجتماعي خلال المؤتمر ببنى سويف إلى أن التضامن الاجتماعي هو القوة الفاعلة في تنمية وتقدم المجتمع حيث أثبتت التجربة نجاح مؤسسات العمل المدني بنسبة 60% في تقدم الدول الكبرى ونرجو أن يتم تفعيل ذلك في مصر حيث يوجد في مصر حوالي 47 ألف جمعية أهلية وفي محافظة بنى سويف يوجد مالا يقل عن 1924 جمعية أهلية تعمل على خدمة وتنمية المجتمع السويفي.