بعد نقلهم.. معلمات التعليم المجتمعي بإهناسيا: “لا توجد معايير والقرار بالوساطة”

بعد نقلهم.. معلمات التعليم المجتمعي بإهناسيا: “لا توجد معايير والقرار بالوساطة” مديرية التربية والتعليم صورة ارشيفيه
كتب -

كتب – حسن عيد :

تسود حالة من الغضب، بين معلمات التعليم المجتمعي بمدارس إدارة إهناسيا، بسبب نقلهم من جانب مديرية التربية والتعليم، بعد قرار قرار الوزارة بدمج طلاب التعليم المجتمعي بفصول المدرسة الابتدائي، ومبينين أن النقل جاء بالواسطة وليس بمعايير الوزارة وأسسها المهنية.

فمنذ 6 أشهر أرسل الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم منشورًا هامًا لجميع مديريات التربية والتعليم بالمحافظات بشأن مدارس التعليم المجتمعي الملحقة بمدارس الابتدائي، مطالبًا بدمج طلاب التعليم المجتمعي بفصول المدرسة الابتدائي نظرًا لتقارب أعمارهم لتحقيق استفادة أكبر للطلاب، ولإعادة توزيع معلمات التعليم المجتمعي لسد العجز وتجنب إهدار المال العام.

” السوايفة ” التقى عددًا من معلمات التعليم المجتمعي بمدارس إهناسيا، ورصد شكواهم في التقرير التالي :

تقول هالة محمد، حاصلة علي مؤهل متوسط، وتعمل في مدرسة البهمسون، إنه تم توزيعها إلى مدرسة السيدة هاجر، لتدريس مواد المستوى الثاني، رغم أنها مؤهل متوسط تقوم فقط بتدريس مواد التكوين المهني، وعدم قدرتها علي تدريس المواد الثقافية الخاصة بالمستوى الثاني.

وتضيف محمد، أنه تم توزيع معلمات المؤهل المتوسط بقرية البهمسون إلي مدارس التعليم الابتدائي داخل القرية، ولم يحدث معها ذلك، رغم أنها أكبر المعلمات سنا وأقدمهم تعيينا، موضحة أنها شهدت واقعة تدل على أن التوزيع اعتمد علي الوساطة والمحسوبية .

وتقول هيام السيد، حاصلة علي ليسانس آداب ودبلومة تربوية، معلمة بمدرسة الشيخ حرب1 فصل واحد، ملحقة بمدرسة الشهيد محمد أحمد بكري الابتدائية، أنه بعد صدور قرار الدمج والتوزيع، تم ضم تلاميذ مدرسة الشيخ حرب 1 إلى مدرسة الشهيد محمد أحمد بكري الابتدائية واستعين بها لسد العجز في مدرسة ميانة فصل واحد، رغم ندب زملاء أقل منها في المؤهل في التعليم الابتدائي، مطالبة بإيقاف القرار أو النقل حسب أسس ومعايير وليس وساطة ومحسوبية.

وتقول سماح عبد الصمد، حاصلة علي دبلوم فني، ومعلمة بمدرسة الشيخ حرب 2 فصل واحد، الملحقة بمدرسة الشهيد عادل شعيب الابتدائية، أنه تم ندب أبناء الموجهين والموظفين العاملين بالإدارة التعليمية إلى مدارس التعليم الابتدائي عن طريق الوساطة والمحسوبية، ولديها الأسماء والمواقف الدالة على ذلك، مشيرة  إلى أنه تم ندب مؤهلات متوسطة  وفوق المتوسطة أكثر من 40 معلمة، إلي التعليم الابتدائي وهن غير حاصلات علي مؤهلات تربوية، لتدريس التخصصات.

وتقول نسمة سيد، حاصلة علي ليسانس آداب ودبلومة تربوية، معلمة بمدرسة الشريخ حرب 2 فصل واحد، الملحقة بمدرسة الشهيد عادل شعيب الابتدائية، أنه تم ندب العاملات بالفصل الواحد بمدارس ميانة للتعليم الابتدائي في العام السابق، وتم تجديد الندب إلى العام الثاني وهم أحق بسد هذا العجز لأنهم من أهل هذه البلد، مطالبة وكيلة الوزارة بالموافقة على ندبها بالتعليم الابتدائي نظرا لوجود عجز شديد في مادة اللغة العربية.

 

 

الوسوم