بعد إعلان النقابة العامة الإضراب..”صيادلة” بني سويف: رسالة للوزارة

بعد إعلان النقابة العامة الإضراب..”صيادلة” بني سويف: رسالة للوزارة وائل النجار .. نقيب صيادلة بني سويف
كتب -

أعلنت الجمعية العمومية لنقابة الصيادلة وقف العمل بالصيدليات في 15 يناير القادم، ولمدة 6 ساعات من الـ9 صباحًا حتى الـ3 عصرًا، اعتراضًا على سياسات وزير الصحة تجاه الصيادلة، ولحين تطبيق القرار 499 الخاص بهامش ربح الصيدلي، على أن تلتزم النقابات الفرعية بتنفيذ القرار وتحويل الصيدلي المخالف للتأديب.

حيث يتم تنظيم إضراب جزئي على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية، وعللت الجمعية العمومية أسباب قرار الإضراب الجزئي بسبب سياسة وزير الصحة التي أثرت على الصيدلي .

“ولاد البلد” أعدت تقريراً مع صيادلة ببني سويف لرصد أرائهم، ومدى تطبيقهم قرار الجمعية العمومية من عدمه.

قرار جيد

يقول جورج إبراهيم شفيق، صاحب صيدلية، إن القرار الذى أتخذته الجمعية العمومية بغلق الصيدليات، قرار جيد ولكن يجب أن لا يضر بالمرضى في توفير الأدوية لهم، وهو ما تم مناقشته في الجمعية العمومية وسيتم تنفيذه، حيث سيتم ترك صيدلية في كل قرية أو حي تمارس عملها بشكل طبيعي، لتلبية حاجات المرضى.

ويؤكد أن قرار الغلق الجزئي معقول حيث لا يمتد لفترات زمنية طويلة، حتى لا يؤثر على اقتصاد الصيدليات من لوازم مفروضة عليهم لشركات الأدوية ونفقات الكهرباء والمياه، ولو استمر الإضراب لفترات طويلة سيؤثر سلباً على الصيدليات ويعرضها لخسائر كبيرة.

ويشير شفيق، إلى أن ارتفاع أسعار الأدوية بهذا الشكل، يؤثر بالسلب على المرض خاصة الغير قادرين ماديًا وليس لديهم بطاقات تأمين صحي، مبيناً أن الارتفاع يكون جزئي على بعض الأدوية وليس جميع الأصناف.

 

ويقول محمد ربيع، موظف بشركة أدوية، لابد من وجود ترابط بين وزارة الصحة والنقابة العامة للصيادلة، والتنسيق بينهم حتى تمر هذه الأزمة، فالبلد تمر بأزمات عدة، ليست في الدواء فقط، بل في كثير من المجالات.

ويضيف، بخصوص الإضراب فبلا شك ستنفذ الصيدليات فأسعار الأدوية ارتفعت بشكل كبير، وبشكل غير متناسب مع متوسط دخل الفرد.

لابد من التنفيذ

ويقول هاني محمد موظف بصيدلية،  رغم أن قرار الغلق ربما يلحق بالصيدليات الضرر، لكن لابد من تنفيذه، لأن في عدم التنفيذ معاقبة مالية كبيرة، مشيراً إلا أن شركات الأدوية تبيع الأدوية للصيدليات بدون خصومات وهو ما يجعل الصيدليات مضطرة لبيعها للمريض بدون ربح، بالإضافة إلى “تكويت” الأصناف، فبعد أن كام حق الصيدلية 20 صنفاً، أصبح لها 5 فقط، وهو ما يضر بالصيدليات.

رسالة للوزارة

ويقول وائل النجار، نقيب الصيادلة ببني سويف، إن  قرار الجمعية العمومية جاء اعتراضًا على قرار وزير الصحة  وزيادة أسعار الأدوية ، وأن نقابة الصيادلة لا تريد زيادة أسعار الأدوية، خاصة أدوية الأمراض المذمنة، لأنها تؤثر على مرضى محدودي الدخل، بالإضافة إلى عدم وجود قانون سحب الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات وهو يؤدى إلى إعلان إفلاس أكثر من 50 بالمائة، من الصيدليات.

ويضيف النجار، إن الإضراب رسالة لوزارة الصحة والوزير، لمعانة الصيادلة وأنهم أكثر فئة مهددة بالإضافة إلى الاعتداء على فئة معينة من المرضى لعدم توافر الأدوية وغلاء أسعارها، وأن الصيدلي عليه ضغوطً كبيرة من متابعة عمله فى الصباح حتى آخر الليل، وجميع صيدليات الجمهورية يوجهون رسالة لرئيس الجمهورية للتدخل فى حل أزمة الدواء،

ويؤكد نقيب الصيادلية، إنهم سينفذون الإضراب يوم 15 يناير المقبل 2017، من الساعة 9 صباحًا حتى الساعة 3 عصرًا، مبيناً أن هذا الإضراب  سيحافظ على المرضى، وسيتم فتح  صيدلية فى كل قرية أو حى حسب التقسيم الجغرافي لكل محافظة من قبل النقابة، بالإضافة إلى صيدليات المستشفيات والتي ستكون متاحة خلال 24 ساعة للمرضى.

الوسوم