بالصور والفيديو .. اعتصام العاملين بالتأمين الصحي ببني سويف فور تصنيفهم هيئة اقتصادية

بالصور والفيديو .. اعتصام العاملين بالتأمين الصحي ببني سويف فور تصنيفهم هيئة اقتصادية
كتب -

بني سويف – نهى جابر، أحمد بهلول

بدأ العاملين بمستشفى التأمين الصحي ببني سويف اعتصام جزئي، اليوم الخميس، للمطالبه بمساواتهم بجميع العاملين بوزارة الصحة ومستشفى بني سويف العام في صرف الحد الأدنى والكادر الخاص بهم. كان العاملون بالتأمين الصحي ببني سويف فوجئوا اليوم الخميس بأن مستشفى التأمين الصحي مدرجه كهيئة اقتصادية، وليس كمؤسسة خدمية في حين أن الأجور والحوافز التي تصرف لهم تكون على اعتبار أن المستشفى هيئة خدمية.

وعلى صعيدٍ أخر، تضرر المواطنون المترددين على المستشفى من الإضراب المفاجئ، حيث أكد إبراهيم عبد الله أحمد، أن ابنته والتي تبلغ من العمر 5 سنوات وكان مقررا لها إجراء عملية صباح اليوم، وبعد تجهيزها للجراحة فوجىء والد الطفلة أن الدكتور “محمد عاط “رفض إجراء العمليه بسبب الإضراب الذي تم تنفيذه فور علم العاملين بالمستشفى بتصنيف المستشفى كهيئة اقتصادية. وأضاف “إبراهيم” ودموعه تسبق حديثه، أن إبنته كانت صائمه لإجراء العملية اليوم.

أوضح المعتصمون أنه تم صرف الحد الأدنى والكادر للعاملين بالمستشفى العام والعاملين بوزارة الصحه منذ 15 يوماً بأثر رجعي مع بداية شهر يناير الماضي، لافتين إلى أن مدير المستشفى وعدهم بالنظر في الموضوع، وحتى الأن لم يجد جديد. فيما أكدت العاملات أنه لم يتم تثبيتهن حتى الأن، فهن من العاملات بالعقود، كما تركزت مطالب المعتصمات والاطباء بتنفيذ الكادر وصرف ال15%والتثبيت.

وأكدت وفاء رجائي، أحد العاملين بتأمين بني سويف الصحي، أنه لم يتم صرف المستحقات والمكافأت للعاملين لسنة 2013 الماضية، مما تسبب في غضب الكثير من العاملين حتى الحد الأدنى لم يرد كتابياً ولكن كان شفهياً،

ومن جانبه، قال الدكتور طارق أحمد الأنصاري، مدير مستشفى التأمين ببني سويف، أنه لا دخل له في عدم تطبيق الحد الأدنى وصرف المكافآت وتثبيت العمال، مؤكدًا أنه قام بإرسال فاكس إلى الإدارة بخصوص الحد الأدنى للعاملين بهيئة التأمين الصحي إلى هيئه الرقابة المالية ببني سويف، والتي أفادت بأن موضوع الشكوى ليس من اختصاصها، وإنما من اختصاص الإدارة بالقاهرة.

وأضاف مدير المستشفى أنه قام بإرسال مخاطبات إلى هيئة الرقابة المالية بالقاهرة، وأنه حتى كتابة هذه السطور لايزال في انتظار رد الهيئة على الشكوى وحلها. ووعد بالذهاب شخصياً لمقر الإدارة السبت القادم لإستلام الرد من الإدارة، ومناقشة هذا الموضوع وإيجاد حل.

بينما رفض المعتصمون وعود مدير المستشفى، لافتين إلى أنه أعطى الكثير من هذه الوعود سابقاً ولم يفي بأي منها على حد قولهم. وأضافوا بأنهم سيواصلون إضرابهم عن العمل لحين تنفيذ مطالبهم ومساوتهم بكافة هيئات المستشفيات التابعة للدولة لأن هذا أبسط حقوقهم.

والجدير بالذكر أن الأمن الخاص بالمستشفى منع محرري الجريده من الدخول أو تصوير الخبر، وبعد إصرار من العاملين بالمستشفى وترديد هتافات “واحد .. اتنين الصحافة فين”، و”الإعلام لازم يدخل”، لم يجد العاملون بالأمن مفرًا من السماح بدخول محرري “ولاد البلد” لتغطية الأحداث