العمال المفصولين من مصنع أسمنت بني سويف يعتصمون لتنفيذ حكم عودتهم

العمال المفصولين من مصنع أسمنت بني سويف يعتصمون لتنفيذ حكم عودتهم
كتب -

بني سويف- عبير العدوي:

اعتصم العشرات من عمال مصنع أسمنت تيتان المفصولين، أمس الأربعاء، أمام ديوان عام محافظة بني سويف، احتجاجًا على تباطؤ الجهات الأمنية والتنفيذية في تمكين العمال من العودة إلى عملهم والحصول على مستحقاتهم المالية، رغم صدور حكم قضائي يقضي بذلك.

وأشار العمال المعتصمين إلى أن هناك تواطؤ من الجهات التنفيذية مع إدارة المصنع التي رفضت تنفيذ الحكم لجميع العمال بحجة عدم وجود أسمائهم في صحيفة الدعوى القضائية، رغم أن تأشيرة مستشار التنفيذ تقول تنفيذ الحكم كما هو وارد في صحيفة الدعوى، وأن الصحيفة تؤكد على عودة جميع العمال في كشوف 30 يونية 1996، وأن برنتات التأمينات الاجتماعية تثبت ذلك.

وأبرز العمال المعتصمين أوراق تثبت عملهم بمصنع تيتان سواء من المصنع نفسه أو التأمينات الاجتماعية أو الكارنيهات الخاصة بالعمال، لافتين إلى تذرع المصنع بأن الحكم القضائي ليس شخصي يؤكد على وجود تواطؤ بينهم وبين الجهات العمالية ضد العمال الذين يتجاوز عددهم 400 عامل تم فصلهم تعسفيًا.

وقال العمال أنهم تعرضوا للكثير من المعاناة في سبيل الحصول على حقوقهم بالطرق القانونية المشروعة، ورغم حصولهم على حكم قضائي، إلا أن الجهات التنفيذية والأمنية لا تعاونهم في الحصول على حقوقهم لصالح رجال الأعمال الأجانب، لافتين إلى كم المعاناة التي تعرضوا لها والتشريد الذي لحق بهم بسبب الفصل التعسفي من المصنع.

وطالب المعتصمون المستشار محمد سليم، محافظ بني سويف، والرئيس عبد الفتاح السيسي، بالنظر إلى قضيتهم بعين العدالة الاجتماعية والتصدي لبطش المصانع الخاصة وتعسفها ضد العمال.