استعدادًا للعيد.. رفع درجة الاستعداد بالقطاعات الخدمية في بني سويف

استعدادًا للعيد.. رفع درجة الاستعداد  بالقطاعات الخدمية في بني سويف
أصدر المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، تعليماته برفع درجة الاستعدادات القصوى لاستقبال عيد الفطر المبارك، وتكثيف العمل بجميع القطاعات الخدمية والمرافق وتواجد المسئولين التنفيذيين، وذلك كنظام ساري ودائم وليست حالة استثنائية مرتبطة بالمواسم والأعياد فقط، من خلال إعداد خطة عمل يتم تنفيذها تتكامل فيها كل الجهود التنفيذية والجهات المعنية للتعامل مع كافة المواقف والمشاكل في القطاعات الخدمية وتحديد الآليات اللازمة للتعامل مع هذه المواقف أولاً بأول.
كما اصدر تعليمات مشددة لرؤساء المدن بالأهتمام بنظافة الشوارع والحفاظ علي جمالها حتى تظهر المحافظة ومدنها ومراكزها بصورة حضارية أمام الزائرين في العيد، وكذلك فتح الحدائق العامة والمتنزهات أمام المواطنين والعمل على نظافتها لاستقبال الرواد خلال الإجازة، وضرورة تكثيف حملات النظافة والتجميل بالشوارع والميادين ورفع المخلفات أولاً بأول.
وأكد المحافظ، على ضرورة التنسيق بين غرف العمليات بمديريات التموين والطب البيطري والشئون الصحية لتفعيل دور الرقابة التجارية على الأسواق، وفحص المعروض من المواد الغذائية والأطعمة والتأكد من صلاحيتها وإتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفات، موجهًا بإتخاذ الإجراءات اللازمة للتواصل الدائم بين غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن ومديريات الخدمات والمرافق الخدمية وغرفة العمليات المركزية بالمحافظة.
ولتنفيذ توجيهات المحافظ في هذا الشأن عقد السكرتير العام اللواء، يسري خضر اجتماعًا حضره اللواء خميس ابو الفضل، السكرتير العام المساعد، مع التنفيذيين المعنيين من الوحدات المحلية ومسؤولي قطاعات الأوقاف والتموين والصحة والكهرباء والطب البيطري وشركة المياه والأزهر والشباب والرياضة وغيرهم فضلاً عن عدد من الإدارات بالديوان العام للمحافظة، وذلك لمناقشة الترتيبات النهائية لاستعدادات المحافظة لاستقبال عيد الفطر المبارك.
وخلال الإجتماع تم التأكيد على ضرورة التواصل الدائم بين غرف العمليات الفرعية بالمديريات والوحدات المحلية وغرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة وذلك لمتابعة أية شكاوى والعمل على التدخل السريع لحلها من خلال التنسيق مع غرف العمليات الفرعية المشكلة بالمديريات والمصالح الحكومية، وذلك حسب بيان صادر من المحافظة.
تناول الاجتماع استعراض خطط عمل القطاعات الخدمية لاستقبال العيد،حيث أتمت مديرية الأوقاف استعداداتها لصلاة العيد بتخصيص 121 ساحة لأداء الصلاة بمختلف مدن و مراكز وقري المحافظة، مع تجهيز “242” خطيبًا بواقع  2 خطيب لكل ساحة “خطيب أساسى وآخر احتياطى” لأداء الخطبة والصلاة، كما تقرر إعلان حالة الطوارئ في الأجهزة التنفيذية والرقابية.
كما تم التشديد على تكثيف الحملات المشتركة من مديريات الصحة والطب البيطري والتموين وعلى الأسواق والمحال التجارية للتأكد من صلاحية كافة السلع الغذائية واللحوم المعروضة، حرصًا على سلامة المستهلك وضمانًا لجودة المعروض بالأسواق، مؤكدا على ضرورة تكثيف الحملات التموينية وخصوصًا على محطات الوقود والعمل على توفيره بالمحطات.
وتم التأكيد على ضرورة توفير سيارات إسعاف مجهزة للتواجد في أماكن التجمعات والحدائق وعلى الطرق السريعة وساحات الصلاة للتعامل مع أية حالات طارئة، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية بالكميات الكافية بأقسام الاستقبال بالمستشفيات والتواجد الدائم للأطباء وأعضاء أطقم التمريض للتعامل مع الحالات الطارئة خلال أيام العيد.
كما تقوم الحماية المدنية بإتخاذ أقصى درجات الاستعداد وجاهزية المعدات وأفراد الحماية المدنية لمواجهة أي طوارئ قد تحدث أثناء العيد، وتكلف شركة مياه الشرب بمتابعة عينات المياه وتشديد الرقابة على محطات التنقية والمعالجة ومياه الشرب وعمل ورديات الصيانة والأعطال على مدار 24 ساعة.
الوسوم