إدانة حزبية وسياسية لاستمرار حوادث اغتيالات أمناء الشرطة ببني سويف

إدانة حزبية وسياسية لاستمرار حوادث اغتيالات أمناء الشرطة ببني سويف
كتب -

 

 


::بنى سويف – محمد رمضان 

خرجت أحزاب بني سويف وحركاتها السياسية ببيانات إدانة، شديدة اللهجة، لاستمرار عمليات استهداف أمناء الشرطة داخل محافظة بني سويف، والتي تجاوزت ثلاث حالات في خمسة أيام متتالية، حيث أدان أحمد عصمت، رئيس اتحاد شباب حزب المؤتمر ببني سويف، أحداث الاغتيالات التي تعرض لها أفراد وأمناء الشرطة بالمحافظة، قائلاً أن الإرهاب فاق كل الحدود من الأحداث الإجرامية والإرهابية الغاشمة التي تحدث بيد الإرهاب، وكان أخرها محاولة أغتيال الأمين جمال محمد علي، 42 سنة، من قوة مركز شرطة الفشن، حيث قام مجهولون يستقلون دراجة بخارية سوداء اللون وأطلقوا علية أعيرة نارية مما أصابة في الرقبة وتم تحويلة الي مسشتفي الفشن المركزي ولسوء حالتة تم نقلة الي مسشفى المعادي العسكري. 

كما دعا الاتحاد إلى التماسك بين المصريين ووحدتهم لتنفيذ خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها. 

كما أدان التيار الشعبي ببني سويف حوادث الإغتيالات المتكررة التي يتعرض لها أفراد وأمناء الشرطة كنوع من تعطيل خارطة الطريق، على حد وصفهم، وقدموا عزاءهم شهداء الشرطة الذين راحوا ضحية الإرهاب، وتتمني الشفاء العاجل لأمين الشرطة الذي تم إصابتة اليوم بطلق ناري في الرقبة في مركز الفشن مطالبين سرعة ضبط الجناة

وفي سياقٍ متصل، أدانت حركة شباب 6 إبريل ببني سويف حوادث استهداف أفراد الشرطة في الفترة الأخيرة، وقال إيهاب خاطر منسق الحركة: “كما ندين الإرهاب، فإننا ندين عجز المسئولين عن تأمين المحافظة وأفرادها، ونطالب بسرعة ضبط هؤلاء المجرمين، وتقديمهم للقصاص العادل ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه إرهاب المصريين