أهالي “الرياض” بناصر: “ارحمونا من المياه الجوفية” ومسؤول: ستختفي منتصف 2018

أهالي “الرياض” بناصر: “ارحمونا من المياه الجوفية” ومسؤول: ستختفي منتصف 2018 تسرب المياه الجوفية بقرية الرياض

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يستغيث أهالى قرية الرياض التابعة للوحدة المحلية لقرية بني عدي، التابعة لمركز ناصر بمحافظة بني سويف، من تسرب المياه الجوفية بمنازلهم وبالشوارع، دون معرفة سبب ارتفاع منسوب المياه، بسبب عدم وجود صرف صحي بالقرية، التي يبلغ عدد سكان القرية 18 ألف نسمة.
 
“ولاد البلد” رصدت المشكلة ومعاناة الأهالي، في سطور التقرير التالي:
 
بلدة.. عائمة على وجه المياه الجوفية
يقول محمد عبد البديع، أحد سكان القرية، أن تسرب المياه الجوفية انتشر فى المنازل كلها بعدما كان في عدد قليل من المنازل فقط، لا نعلم مصدرها، لكنها زادت بشدة وأغرقت القرية بأكملها، ما تسبب في عدم استقرار لقاطني القرية، وتعطل سير المارة، وتعلية أساسات المنازل، حتى لا تطالها المياه الجوفية.
 
 
وتضيف نجوى مصطفى، إحدى أهالى القرية، أن المياه الجوفية أغرقت منازلهم، ما صدر عنه رائحة كريهة، تسببت في إصابتها وأبنائها بالأمراض، وسط تجاهل تام من مسؤولي المحليات بالقرية، وضعف القدرة على إيجاد حلول للمشكلة.
 
 
ويوضح رمضان زايد، أن مشكلة تسرب المياه الجوفية بالقرية، تفافمت بقيام العالي بإلقاء المخلفات والفضلات والحيوانات الميتة، في برك المياه، بشوارع القرية، ما نتج عنه تجمع للحشرات الزاحفة، وتابع: “ناشدنا المسؤولين دون جدوي”.
 
 
واستنكر أحمد ميهوب، أحد أهالي القرية، تجاهل المسؤولين وعدم إيجاد حلول لهذه المشكلة، والانتهاء من أعمال الصرف الصحي التى يتم تنفيذها الآن بالقرية، مشيراً إلى أن أعمال الصرف بدأت منذ 4 سنوات ولم يتم الانتهاء منها حتى الآن، بسبب تعدد المقاولين المسؤولون عن المشروع.
 
 
وألمح أيمن محمود، أحد سكان القرية، إلى أن بعض الأهالي قاموا بردم الأدوار الأرضية بسبب ارتفاع منسوب المياه الجوفية، وتابع: “مكانش قدامي حل غير إني أردم الدور الأرضي بمنزلي، لكونه دورا واحدا، وليس في استطاعتي المالية أن أقوم بكسح المياه، كون كل مرة تزيد تكلفتها عن 70 جنيها لكل نقلة، وفي كل أسبوع نقلة على الأقل، ما لن يكون في حدود نفقاتي”.
 
مطالبات بسرعة الانتهاء من أعمال الصرف
ويذكر محمد إسماعيل، أن أهالي القرية ناشدوا المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، وأوفد لجنة قامت بالمعاينة على الطبيعة ووعد بالانتهاء من أعمال الصرف منذ عام، ولم تنتهي بعد.
 
 
ويروي محمد كريم، أحد سكان القرية، أنه قام بهدم منزله، بعد أن أغرقته المياه الجوفية، ما كلفه أموالاً باهظة، بعد أن أُعيد بناءه، مطالبًا، بسرعة الانتهاء من أعمال الصرف، حتى يتخلص أهالي القرية من معاناتهم المستمرة.
 
 
رد مسؤول
من جانبة قال المحاسب عمار جودة، رئيس الوحدة المحلية لقرية بني عدى، أن أعمال الصرف الصحي ما زالت جارية فى القرية، مشيراً إلى أنه كان من المفترض أن تنتهى أعمال الصرف، العام الماضي، وتم تأخير الانتهاء من المشروع وتوقف العمل، بسبب القائمين على المشروع، وسوف يتم الانتهاء من أعمال الصرف فى 30 يونيو 2018، مبيناً أن مع انتهاء أعمال الصرف ستنهى مشكلة ارتفاع منسوب المياه الجوفية فى قرية الرياض.
 
الوسوم